التحرش الإنجليزي يشعل غضب الإعلام الهولندي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الخبر

16حالة من الغضب اندلعت في الوسط الإعلامي الهولندي بعد التحرش غير المقبول من صحف بريطانية بحسب وسائل إعلام هولندية لمنتخب «الطاحونة» ووصف فوزه هلى المكسيك في دور الـ16 بمونديال البرازيل بالسرقة، وقال عدد من النقاد والإعلاميين الرياضيين في هولندا: إنه على الإعلام الإنجليزي أن يبحث أولا عن أسباب الخروج المبكر لمنتخب بلاده وخيبة أمله في كأس العالم قبل انتقاد المنافسين .

واحتفلت الصحف الهولندية بالمستوى الكبير الذي قدمه المنتخب الهولندي وتمكنه من الفوز على المكسيك بعد مباراة صعبة. فعنونت صحيفة «سبورت ويك» : «هولندا تعبر المكسيك بهدفين متأخرين» .  في حين قالت «في كي سبورت»  :  هولندا إلى ربع النهائي بعد فوز متأخر على المكسيك . وعنونت صحيفة فوت بال إنترناسيونال:  «البرتقاليون يقاتلون أمام المكسيك» .  فيما أبدت الصحف كافة قلقها من إصابة نايجل دي يونج وتصريح المدرب فان غال بأن يكون المونديال قد انتهى لنجم الميلان .
فيما وصفت صحيفتا «ديلى ستار» و«ديلى ميل» البريطانيتين، فوز منتخب هولندا على المكسيك 2-1  بـ «السرقة»، بعد المباراة التى جمعتهما، على ملعب كاستيلاو فى مدينة فورتاليز بدور الـ16 ببطولة كأس العالم 2014 المقامة حالياً فى البرازيل. ويأتي الوصف على خلفية ركلة الجزاء التى احتسبت لآريين روبين لاعب منتخب هولندا، وسجل منها هونتيلار الهدف الثانى للطواحين فى الدقيقة 93، وكانت العديد من الانتقادات طالت الحكام فى مونديال السامبا، بعدما اعترف آريين روبن فى تصريحات سابقة بالتمثيل للحصول على ركلة جزاء.   كان المنتخب الهولندي بلغ ربع النهائي بعدما قلب الطاولة على نظيره المكسيكي، محولا تخلفه الى فوز في الوقت القاتل 2-1 على ملعب «كاستيلاو» في فورتاليزا في الدور الثاني من النسخة العشرين لكأس العالم في البرازيل. وكانت المكسيك البادئة بالتسجيل عبر جيوفاني دوس سانتوس (48)، وردت هولندا بهدفي ويسلي سنايدر (88) وكلاس يان هونتيلار (90+4 من ركلة جزاء).وهي المرة السادسة التي تبلغ فيها هولندا الدور ربع النهائي بعد 1974 و1978 و2010 عندما بلغت النهائي و1994 عندما خرجت من الدور ذاته و1998 عندما خرجت من دور الاربعة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy