البرازيل تصنع اقتصادها بأقدام راقصي السيليساو

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الخبر

9لا تقتصر كرة القدم في البرازيل على الرياضة واللعب والتسلية فحسب؛ بل تعد رافعة أساسية لتحقيق التنمية، وتعتبر أحد مصادر الدخل الهامة بالنسبة للاقتصاد البرازيلي.

تصدير اللاعبين
وتساهم كرة القدم في البرازيل بنحو 5 % من إجمالي الدخل القومي، الأمر الذي مكن البرازيل من احتلالها المركز السادس ضمن قائمة الدول الأقوى اقتصاديًا على مستوى العالم، حيث بلغت قيمة المعاملات المالية لكرة القدم فيها أكثر من 17 مليار دولار. وأرجع الاتحاد البرازيلي لكرة القدم هذا النمو الاقتصادي إلى فتح اسواق جديدة أمام تصدير اللاعبين، حيث غزت الصادرات البرازيلية من اللاعبين الأسواق الأوروبية والعالمية، وأصبح اللاعبون البرازيليون أحد مصادر توفير العملة الصعبة للبرازيل وجلب الاستثمارات. ويبلغ عدد اللاعبين البرازيليين المحترفين في الخارج أكثر من 20 ألف لاعب وهو مايفوق عدد أعضاء البعثات الرسمية للبرازيل حول العالم.

يبلغ عدد اللاعبين البرازيليين المحترفين في الخارج أكثر من 20 ألف لاعب، وتبلغ قيمة المعاملات المالية لكرة القدم في البرازيل أكثر من 17 مليار دولار سنويًا
الأكثر دخلاً في العالم
وتتصدر الأندية البرازيلية قائمة الأندية الأكثر دخلاً على مستوى العالم لتصل أرباح هذه الأندية إلى أكثر من 165 مليون دولار (تفوق أرباح تصدير الموز والحبوب) ويعود السبب الرئيس في هذه الأرباح إلى تصدير لاعبيهم إلى الخارج وخصوصًا في السوق الأوروبية التي تحظى بقوة شرائية عالية.
وقد بلغ عدد الملتحقين بالنوادي الرياضية لكرة القدم بمختلف درجاتها في البرازيل التي تحتضن كأس العالم نحو أكثر من 40 ألفا. حيث إن الاقبال السنوي للأطفال والشباب على نوادي كرة القدم يزداد بشكل كبير سنويًا، وعلاوة على حبهم لهذه الرياضة يكمن هوسهم بالكرة في أنها توفر لهم مدخولا ماليًا مناسبًا، حيث إن أكثر من 80% من الذين يمتهنون رياضة كرة القدم في البرازيل يصل معدل رواتبهم شهريًا إلى نحو أكثر من 750 دولارًا، وهو ما يعتبر راتبًا مرضيًا مقارنة مع معدل الرواتب في البرازيل، التي يبلغ حجم الفقر فيها وفقًا للبنك الدولي نحو 23% من سكان البرازيل، فيما يبلغ ادخل الشهري لـ 10% من فقراء البرازيل أقل حتى من 76 دولارًا، ويبلغ متوسط الدخل العام 1000 دولار شهريًا. علمًا أن اللاعبين البرازيلين ينظرون إلى الأندية المحلية على اعتبارها سبيل للوصول إلى أندية أوروبا التي يصل فيها معدل الرواتب إلى 100 ألف دولار شهريًا.

 نجوم وملايين
وفي نظرة سريعة على نجوم البرازيل المحترفين في الخارج نجد أن بعضهم يعتبر من بين الأغلى أجرًا في العالم من أمثال نيمار ورونالدينو وريكاردو كاكا وغيرهم، حيث يحتل مهاجم فريق برشلونة الاسباني، نيمارد سيلفا سانتوس جونيور، المعروف اختصارا بنيمار، قائمة أغنياء البرازيل، حيث تقدر ثروة نيمار الذي يبلغ من العمر 22 ربيعًا؛ بنحو 245 مليون يورو (333.6 مليون دولار). كما قدر البنك الدولي القيمة السوقية للاعبين البرازيليين المشاركين في كأس العالم 2014 في البرازيل بأكثر من 700 مليون دولار.

 الأكثر نموًا
يشار إلى أن البرازيل تعتبر من الدول الأكثر نموًا على مستوى العالم ولديها مصادر دخل متنوعة وضخمة أهمها القطاع الزراعي والصناعي والسياحي والكيماويات إضافة إلى إنتاج النفط ويبلغ الناتج المحلي أكثر من 1.8 تريليون دولار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy