كتاب السلام
جاسم
займ срочно

وزير الصحة يستعرض ضمن “ملتقى ميزانية 2024” أبرز المنجزات الصحية في المملكة خلال 2023.. ويثمّن دعم القيادة للقطاع

 

كرتنا ثقافتنا

الرياض – واس :
ثمّن معالي وزير الصحة الأستاذ فهد بن عبدالرحمن الجلاجل دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي العهد -حفظهما الله- للخدمات الصحية في المملكة, وذلك خلال مشاركته في الجلسة الثانية من ملتقى الميزانية 2024 بعنوان “الميزانية في إطار تطوير الخدمات الأساسية”, للحديث عن المنجزات المتحققة في القطاع الصحي لعام 2023 والمستهدفات التي يعتزم القطاع الصحي تحقيقها في العام 2024.
وبيّن أن رقعة تغطية الخدمات الصحية في المملكة اتسعت إلى قرابة 94% متجاوزة المستهدف 88% في عام 2023، حيث تم تدشين العديد من المشاريع الصحية، على رأسها مستشفى جازان التخصصي إضافة لمستشفى الولادة والأطفال بجدة، والذي يضم أكبر عدد أسرة عناية مركزة للأطفال حديثي الولادة إقليميًا، ليصل إجمالي الأسرة في المشاريع التي تم افتتاحها خلال عام واحد لأكثر من 1,200 سرير، إضافة إلى افتتاح مراكز نموذجية للرعاية الصحية في العديد من المناطق، لتسهم المشاريع الجديدة في تخفيض الإحالات لخارج المناطق بنسبة 66% منذ عام 2016 حتى 2023، كما أشار إلى أن الإسعاف الجوي أنقذ حياة 2000 شخص منذ إطلاقه, وعلى صعيد الرعاية التخصصية، تضاعف عدد مراكز الأورام من 9 في عام 2016م إلى 18 مركزاً لتعمل منظومة خدمات الأورام الأساسية في جميع مناطق المملكة.
وكشف معاليه عن إضافة تقنية العلاج بالبروتون إلى المنظومة الصحية في المملكة، والذي يُعالج الأورام بالإشعاع الدقيق الذي يقتل الخلايا السرطانية ولا يؤثر على الأعضاء المجاورة للورم، ما يجعله خياراً أمثل في علاج حالات الأطفال والأورام في المناطق الحساسة، ويُعد المركز السعودي للبروتون الأول من نوعه في المنطقة.
وبيّن أن نموذج الرعاية الحديث شامل ومتكامل للوقاية والخدمات الصحية، منوّهاً بالنموذج المميز للرعاية الحديثة في تجمع الأحساء، التي بلغت نسبة المتحكمين فيها بالسكري 70% وذلك ما تعمل وزارة الصحة على تطبيقه في جميع مناطق المملكة. واختتم معاليه مشاركته في ملتقى الميزانية 2024 بالحديث عن السياسات الصحية وأثرها في القطاع الصحي، مشيراً إلى دور السياسات في وقاية الإنسان وصحته وخفض وفيات الأمراض المزمنة، حيث أسهمت في خفض كل السياسات في خفض الوفيات من 600 إلى 500 والمستهدف 400 لكل 100 ألف، مؤكداً على دور لجنة الصحة في كل السياسات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy