كتاب السلام
جاسم
займ срочно

مؤسسة محمد بن سلمان “مسك” تواصل جهودها في صناعة الأثر الإيجابي على خارطة المملكة والعالم

كرتنا ثقافتنا

الدرعية – واس:
اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان “مسك” أعمال النسخة السابعة من منتدى مسك العالمي الذي أُقيم في مطل البجيري بالمنطقة التاريخية للدرعية، التي تحمل إرثًا تاريخيًا وحضاريًا للدولة السعودية منذ ثلاثة عقود، حيث جاء تفعيل شعار المنتدى “فكّر وأثّر” في المنطقة التاريخية للدرعية لإلهام وتحفيز الشباب السعودي وأقرانهم من أنحاء العالم، لاتخاذ خطوات عملية لصُنع التغيير الإيجابي، وخلق الأثر المستدام على خارطة المملكة والعالم.
وشارك في المنتدى الذي يُعد من أكبر المنصات الشبابية على مستوى العالم، أكثر من من 40 ألف شاب وفتاة، حيث حضر فعالياته أكثر من 30 ألف زائر، فيما تفاعل أكثر من 10 آلاف مستفيد مع أنشطة المنصة الافتراضية؛ لتواصل بذلك “مسك” جهودها نحو تمكين الشباب، وتشكيل حلقة وصل بين القادة والمفكرين والمبتكرين والمبدعين، والشباب المبدع والطموح من أنحاء العالم.
وشهد المنتدى توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون لمؤسسة مسك وجهاتها التابعة، بالإضافة إلى عدد من الاتفاقيات لمجموعة من الجهات المستفيدة من برامج ريادة الأعمال ودعم المنظمات غير الربحية التي مكّنتها “مسك”، حيث بلغ مجموع الاتفاقيات 17 اتفاقية ومذكرة وُقّعت مع مؤسسات وجهات محلية وعالمية في القطاع العام والقطاع الخاص والقطاع غير الربحي؛ بهدف دعم المجالات الريادية والمعرفية، وتمكين مجتمع الشباب محليًا وإقليميًا وعالميًا.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة، خلال افتتاحه لأعمال المنتدى الذي أُقيم على مدى ثلاثة أيام، على مفهوم المنتدى الذي يُعزز أهمية استثمار الفرص المتاحة للشباب، والانطلاق في رحلة التطوير المستمر، حيث شهد المنتدى مشاركة أصحاب السمو والمعالي والنماذج المُلهمة من صُناع التغيير والمتحدثين العالميين، في إثراء المحور الرئيس للمنتدى “فكّر وأثّر” عبر أكثر من 150 جلسة حوارية ناقش فيها أكثر من 120 متحدثاً ومتحدثة، موضوعات الاستدامة والتغيّر المناخي، والتحول التعليمي، والابتكار والريادة، والرياضة والألعاب، والابتكار الرقمي والتكنولوجيا، والصحة النفسية، والتنوع والهوية الثقافية.
ومكّن المنتدى المستفيدين منه عبر مساحات تفاعلية في المسرح، وديوان القادة، والمجلس، ودكان المهارات، وصف المستقبل، والواحة، إلى جانب أكثر من 50 ورشة عمل أُقيمت بالشراكة مع 50 جهة ومنظمة عالمية من شركاء المعرفة.
كما شهد المنتدى مشاركة بارزة من الجهات التابعة لمؤسسة مسك (مدينة محمد بن سلمان غير الربحية، ومانجا للإنتاج، ومعهد مسك للفنون، ومدارس مسك، ومدارس الرياض، ومركز علمي لاكتشاف العلوم والابتكار) وذلك عبر الأجنحة التفاعلية والبرامج التمكينية وورش العمل الإثرائية التي حظيت بتفاعلٍ واسعٍ من مجتمع الشباب.
وشهد ختام المنتدى الإعلام عن نتائج مسابقة منتدى مسك العالمي للفنون، الذي رشّح من خلاله معهد مسك للفنون ثمانية من الفنانين، أنتجوا أعمالًا فنية تسلّط الضوء على موضوعات المنتدى التي تهمّ المجتمع المحلي والدولي.
يُذكر بأن مؤسسة محمد بن سلمان “مسك” تواصل جهودها في صناعة الأثر الإيجابي على خارطة المملكة والعالم، وساهمت النسخة السابعة من منتدى مسك العالمي في تعزيز أثر المؤسسة في تمكين الشباب في المجالات ذات الأهمية الأكبر على الصعيد المحلي والعالمي، وإيجاد حلول للتحديات الراهنة محليًا وعالميًا؛ بما يُمكن الشباب من أخذ خطوات عملية لصنع التغيير الإيجابي بالمعارف والخبرات والمهارات التي اكتسبوها خلال أيام المنتدى.

الفن البحريني

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy