كتاب السلام
جاسم
займ срочно

خبراء ينصحون بأسرع 4 طرق لإنضاج الموز الأخضر

كرتنا ثقافتنا

دبي – سويفت نيوز:

قدم خبراء متخصصون مجموعة من النصائح عبر موقع Eat This Not That لتسهيل وتسريع إنضاج الموز بالمنزل، حيث إن البعض يلجأ لشراء الموز الأخضر للاحتفاظ به لأطول فترة ممكنة ولكن ما يحتاجون لتناوله في التو واللحظة كوجبة خفيفة صحية يحتاج لخطوات بسيطة، كما يلي:

1. التخزين مع فواكه عالية إنتاج الإيثيلين

تقول جينيفر باليان، حاصلة على بكالوريوس العلوم واختصاصية تغذية إن “غاز الإيثيلين يُنتج عن طريق الموز نفسه ويظهر بتركيزات أعلى عندما يصل الموز إلى ذروة النضج. وعند وجود غاز الإيثيلين من الفاكهة الناضجة بالفعل، ينتج الموز إنزيمات تكسر جدران الخلايا، مما ينتج عنه لحم أكثر ليونة وحيوية ونكهة أحلى”.

وتشمل الفواكه عالية إنتاج الإيثيلين التفاح والأفوكادو والطماطم والبطيخ والشمام، لذا فإنه “بشكل عام، يمكن أن يكون وضع الموز الأخضر إلى جانب حبة أو اثنتين من التفاح أو الطماطم كافية لبدء عملية الإنضاج”.

2. طريقة الأكياس الورقية

تتضمن طريقة الأكياس الورقية، وهي خطوة شبيهة ولكن أكثر تركيزًا لتحفيز الموز بفاكهة تنتج الإيثيلين. إن تعبئة الموز بإحكام في أكياس بنية اللون على منضدة دافئة، يؤدي لاحقًا إلى حبس غازات الإيثيلين بالداخل وتحفيز عملية النضج.

ولمزيد من السرعة يمكن وضع ثمرة تفاح أو كمثرى ناضجة في نفس الكيس الورقي.

3. الميكروويف أو الفرن

يوصي الخبراء باستخدام الميكروويف لسرعة إنضاج الموز الأخضر لكن بعد أن يتم صنع بعض الثقوب في جوانب ثمرة الموز باستخدام عود أسنان، ثم يتم تسخينها في الميكروويف لمدة 20-30 ثانية، وفحصها في كل مرة حتى تصل إلى القوام المطلوب”.

كما يمكن استخدام الفرن، لنفس الغرض، لكن يجب مراعاة تسخين الفرن مسبقًا إلى 150 درجة مئوية، ثم يتم وضع الموز على ورقة خبز داخل الفرن لمدة حوالي 30 دقيقة.

4. فريزر البراد

يقول الخبراء إن “كلا من درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة جدًا تؤدي إلى تكسير الخلايا والنشويات في الموز، مما ينتج عنه ملمس ناعم وطري وهي مرحلة نضج الفاكهة. يمكن وضع الموز دون نزع قشره في فريزر البراد لتجميده، ثم يتم فك التجميد بعد عدة ساعات حتى يمكن أن ينضج بشكل فعال”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy