كتاب السلام
جاسم
займ срочно

منتدى مستقبل العقار يستعرض أهمية استخدام الجانب التقني في القطاع العقاري

الرياض – واس:

استعرض منتدى مستقبل العقار في نسخته الثانية أهمية المنصات العقارية، وتوظيف الجانب التقني في القطاع العقاري، واستخدام التقنية في المزادات العقارية الإلكترونية ،وذلك خلال جلسة حوارية بعنوان “المنصات والمزادات العقارية”، شارك فيها كل من الرئيس التنفيذي لمركز الإسناد والتصفية “إنفاذ” حسين الحربي، والرئيس التنفيذي لشركة منصات العقارية خالد المبيض، ورئيس مجلس إدارة كانف العقارية سليمان الفوزان، والشريك في شركة ديلويت العقارية اوليفر مورغان.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمركز الإسناد والتصفية، أن من أهم مستهدفات المركز هو سرعة استيفاء الحقوق بالإضافة إلى دعم القطاع الخاص من خلال دعمه عن طريق أتعاب التصفية التي يتم إعطاؤها للقطاع وهي إحدى الممكنات التي يقوم بها المركز دعمًا للقطاع الخاص، مبينًا أن “إنفاذ” مركز حكومي مستقل ماليًا وإداريًا وهو إحدى مبادرات التحول الوطني 2020 م، ويأتي تحت مظلة مكتب تحقيق الرؤية بوزارة العدل.

كرتنا ثقافتنا

وأفاد أن المركز مسؤول عن تحقيق التعاون بين الجهات الحكومية والقضائية، ويعمل على تمكين ودعم القطاع الخاص المعني بعمليات البيع والتصفية القضائية والحكومية، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات في هذا الاختصاص، مفيدًا بأن إحدى ممكنات مركز “إنفاذ” هو تمكين القطاع الخاص ومزودي الخدمة، وأن المركز منذ إطلاقه تمكن من تنظيم عمليات البيع والتصفية وعملية المزادات سواءً كانت إلكترونية أو حضارية.

وكشف الرئيس التنفيذي لمركز الإسناد والتصفية أن عدد المزادات التي أقامها المركز منذ إنشائه عام 2020 تجاوزت 700 مزاد، مبينًا أن المزادات الإلكترونية تمثل النصيب الأكبر منها والمستهدف أن تكون كامل المزادات جميعها إلكترونية.
وشدد المشاركون خلال الجلسة على أهمية توظيف واستثمار التطور الهائل الذي يشهده العالم في الجانب التقني، وضرورة العمل على التكنلوجيا في خدمة القطاع العقاري، مبينين أن التقنية مكنت القطاع العقاري.

ونوه المشاركون إلى التطور الهائل والكبير في عالم البيانات والمعلومات الذي من شأنه أن يدعم القطاع العقاري ويسرع من عمليات التطوير والتمكين في القطاع، لافتين الانتباه إلى ما تشهده المملكة من تطور هائل في القطاع العقاري من خلال استثمار التقنية الممكنة إضافة إلى القفزة الكبيرة في البنية التحتية وحجم المشاريع الهائل في المناطق كافة، وأن التقنية والمزادات العقارية الإلكترونية مكنت من توظيف الراغبين بالعمل بأشكال متعددة وبإنجاز أسرع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy