كتاب السلام
جاسم
займ срочно

“قصائد باكية” .. الإصدار 61 لمحمد خضر الشريف

جدة سويفت نيوز:
صدر الكتاب رقم 61 للكاتب الصحفي والباحث الأكاديمي د محمد خضر الشريف، ليضع بإصداره لبنة مهمة في صرح المكتبة العربية عامة والأدبية خاصة، ضمن مشروعه الثقافي الكبير (100 مؤلف) والذي يعكف عليه منذ فترة زمنية، ويشمل عدة مؤلفات في الأدب، والصحافة والإعلام، والسياسة، والتربية، والشأن الاجتماعي، ودواوين شعرية عديدة، ومجموعات قصصية، وحل مشكلات أسرية، وثقافة عامة منوعة..
وفي حديثه لـ” سويفت نيوز” قال المؤلف: إن الكتاب حوى قرابة تسعين قصيدة باكية تنضح بدموع الوفاء لمن رحلوا عن دار الفناء، اختارها المؤلف بعناية تامة من عيون الشعر، قديما وحديثا، وعرف بالشاعر بين يدي كل قصيدة ونبذة عنها وقصتها، وعدد أبياتها والبحر الذي نسجت عليه والروي الذي ختمت به.
يضيف :ولما كان الشيء بالشيء يذكر وكان للمؤلف قصائد جمة في الرثاء ،فقد ذيل كثيرا من المباحث بقصيدة تخصه لها تعلق بالمبحث ذاته،حتى بلغت قصائد الرثاء الخاصة بالمؤلف 11 قصيدة متنوعة شاملة لألوان من الرثاء بالإضافة إلى ست لوحات شعرية ثنائية عن الموت.
والمؤلف لا يرى أية غضاضة في أن يكون حاضرا مع بقية الشعراء الكثيرين الذين اكتظت بهم مباحث الكتاب العشرة،ويبرر ذلك بقوله: “فعنوان الكتاب (قصائد باكية)، والمؤلف شاعر نسج المراثي الخاصة بشعره في مواطن عدة قيلت في وقتها، وربما ضمتها دواوين أخرى من دواوين شعري، فما كان لي أن أغفل عن تضمينها هاهنا لمناسبة عنوان ومضمون الكتاب من جهة، ومن جهة أخرى لعدم غمط حق الشاعر في هذا المجال تحت حجة أنه هو مؤلف الكتاب”!.

تنبيهات مهمة:

ويضع المؤلف في تصديره لمقدمة الكتاب ثلاثة تنبيهات مهمة يسردها لنا على النحو التالي:
* التنبيه الأول
لا أدعي أن هذا الكتاب استحوذ على شعر المراثي كله في كل العصور، فهذا عمل شاق يلزمه جهد ووقت كبيران، لكنه ضم هذا العدد بما يشبه أبرز ما وقع تحت عيني وسمحت الظروف قراءة واطلاعا وحفظا، ونظما أيضا، لهذا الشعر المتخصص، مما حام أصحابه حول مضمون مباحث الكتاب..

*التنبيه الثاني
شرعت أولا في مبحث شعراء ينعون أنفسهم وصدرت به مباحث الكتاب؛باعتبار. أن أصدق الشعر ما نعى الشاعر به نفسه، والنماذج المختارة في الكتاب تشع ملاحة وصراحة وشاعرية؛غير أني عدلت عن ذلك لما تراءى لي لاحقا أن أضيف مبحثا خاصا عن شعراء يرثون خير البشر -صلى الله عليه وسلم- ورأيت أن يقدم هذا المبحث على السابق؛ لما لرسول الله من المنزلة الرفيعة والمقام العالي دون البشر، ومن باب (لاتقدموا بين يدي الله ورسوله) ..
هذا من جهة ومن جهة أخرى أن المراثي فيه -صلى الله عليه وسلم- كانت الأكثر إخلاصا وقوة وتأثيرا في النفس، لأن حب النبي يفوق حب كل نفس بين جنبي المسلم الحق؛فكان لها خصوصيتها وقوة التفاعل معها من قارئها وسامعها فضلا عن ناظمها.

* ويشر إلى التنبيه الثالث فيقول:
في المبحث الثاني قسمته قسمين: الأول خصصته لست شواعر رثين والدهن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، جد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على قيد الحياة بأمره هو لهن وقالت كل واحدة من الأخوات الست قصيدة رثاء مختلفة البحر والروي وعدد الأبيات، في مشهد رثائي لم ولن يتكرر في تاريخ شعر البكائيات العربية؛وهذا مادفعني أن أجتز هذا المشهد المؤثر للشواعر الأخوات الست وأجعله في جزء مستقل من هذا المبحث، ثم خصصت الجزء الثاني من المبحث لشعراء نعوا أنفسهم قبل موتهم ومفارقتهم الحياة.
ولم يغفل المؤلف أن يصدر كتابه الجديد بتعريف لغوي واصطلاحي للبكاء. والفرق بينه وبين الرثاء ثم تمهيد عن فلسفة فن الرثاء ثم مقارنة بين البكاء والندب والتأبين..

كرتنا ثقافتنا

محتويات الكتاب

ثم يحيلنا إلى محتويات الكتاب بمباحثه العشرة التي حملت هذه العناوين على النحو التالي:
• شعراء نعوا نبينا خير البشر
• شعراء نعوا أنفسهم
• شعراء نعوا إخوانهم
• شعراء نعوا أبناءهم
• شعراء نعوا زوجاتهم
• شعراء نعوا آباءهم وأمهاتهم
• شعراء نعوا شعراء
• شعراء نعوا زعماء
• متفرقات عن الموت والرثاء
• لوحات مصورة عن الموت

محتويات وعناوين القصائد

ثم يسرد لنا د خضر عناوين القصائد الخاصة بكل مبحث وأتت على النحو التالي:

المبحث الأول
(شعراء ينعون خير البشر صلى الله عليه وسلم)
• أبو بكر الصديق يرثي النبي
• حسان بن ثابت ينعي الرسول
• علي بن أبي طالب يرثي صهره
• كعب بن مالك يرثي النبي
• دهتني الدواهي محمد خضر الشريف يرثي الرسول
• زكية أبو شاويش ترثي الرسول

المبحث الثاني
(شعراء نعوا أنفسهم)
القسم الأول: الشواعر الستة يرثين أباهم عبد المطلب جد الرسول وهو على قيد الحياة وهن: (صَفِيَّةَ، وَبَرَّةَ، وَعَاتِكَةَ، وَأُمَّ حَكِيمٍ الْبَيْضَاءَ، وَأُمَيْمَةَ، وَأَرْوَى) وكل واحدة أدلت بدلوها بقصيدة رثاء ..
• القسم الثاني شعراء متعددون نعوا أنفسهم وهم:
• يزيد بن حذاق
• أبو ذؤويب الهذلي
• أبو فراس الحمداني
• ابن الجوزي
• المعتمد بن عباد
• اللواح الأيوبي
• غازي القصيبي
• محمد فؤاد سليم المبحث الثالث. (شعراء نعوا إخوانهم)
• المهلهل يرثي أخاه كليبا
• الخنساء  ترثي أخاها صخرا
• النابغة يرثي أخاه من أمه
• فارعة ترثي أخاها مسعود بن شداد
• متمم ِبن ِنُويرة يرثي أخاه مالكا
• عبد المنعم الرفاعي ينعي أخاه الشهيد هاشم الرفاعي
• محمد خضر الشريف يرثي أخاه
• شاعر يرثي أخويه المبحث الرابع. (شعراء ينعون أبناءهم)
• خالد بن الوليد يرثي ابنه سليمان
• أرطأة بن سهية المري ينعي ابنه
• المعتمد بن عباد يرثي ولديه
• ابن معصوم المدني بنعي ابنه.
• بشار بن برد ينعي ابنه محمدا
• ابن الرومي يرثي أوسط أبنائه
• شاعر مجهول يرثي ابنه المبحث الخامس. ( شعراء ينعون والديهم)
• أحمد شوقي يرثي أباه
• محمد خضر الشريف يرثي أمه
• ستون عاما في رثاء الوالدين والخالتين والعمين محمد خضر الشريف
المبحث السادس:
شعراء ينعون زوجاتهم
• جرير يرثي زوجته
• ابن الرومي يرثي زوجته
• مُوَيْلِكٌ المَزْمومُ يرثي زوجته أم العلاء
• ديك الجن يرثي جاريته التي قتلها
• ابن الزيات ينعي زوجته
• بن هتيمل ينعي زوجته يوم وفاتها
• الطغرائي(الموت يقبض كفها)
• الطغرائي(ظاعنة تولت )
• محمود سامي البارودي
• محمد مهدي الجواهري
• نزار قباني
* عزيز أباظة وديوان في رثاء الزوجة
• عبد الرحمن صدقي يرثي زوجته الشابة
• عصام العطار يرثي زوجته بنان
• طلعت المغربي ينعي زوجته
• رشوان حسن ينعي زوجته المبحث السابع. (شعراء ينعون زعماء)
• حسان بن ثابت ينعي حمزة
• كعب بن مالك يرثي أبا بكر الصديق
• النابغة الذبياني يرثي النعمان بن المنذر
• أبو حفصة يرثي معن بن زائدة
• الحسين بن مطير الأسدي، ينعي معن بن زائدة
• شوقي ينعي مصطفى كامل
• شوقي ينعي إمام اليمن الإمام يحي
المبحث الثامن. (شعراء ينعون الشعراء)
• جرير يبكي الفرزدق وينعي نفسه
• حافظ إبراهيم يرثي الشاعر الأديب المنفلوطي
• أحمد شوقي بنعي صديقه حافظ إبراهيم
• محمد العيد آل خليفة بنعي أحمد شوقي
• الجبوري العراقي يرثي شوقي
• محمد خضر الشريف ينعي شوقي
• محمد خضر الشريف بنعي الورداني ناصف
• محمد خضر الشريف ينعي سميه محمد خضر عريف. المبحث التاسع. (بكائيات متفرقات)
• رثائي في والد عصام مدير
• في حق الشيخ عبد الباسط العمدة
• محمد خضر الشريف ينعي قريبه ميسرة
• خالد مرقش الحلبي ينعي أهل أريحا
• محمد خضر الشريف ينعي شهداء الإرهاب
• رثاء في ابنة اخ زميلي فراج إسماعيل
المبحث العاشر. (لوحات عن الموت)
وهي التي ذيل بها المؤلف كتابه بعدة لوحات ثنائية شعرية عن الموت تخص المؤلف تحت هذه العناوين:
-طوق الموت
-الموت الغالب
-الموت
-كأس المنايا
-الناس موتى

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy