займ срочно

إيقاف الإعلامية مي حلمي وإحالتها إلى التحقيق

القاهرة – سويفت نيوز:

أوقفت قناة «الحدث»، أمس، الإعلامية المصرية مي حلمي وأحالتها إلى التحقيق، بعد مهاجمة الكثيرين لها بسبب تعاملها بطريقة غير مهنية مع كابتن نادي الزمالك أحمد صالح، خلال الحلقة الأخيرة من برنامج «الحكم».

وأوضحت القناة، خلال بيان نشره موقع «المصري اليوم»، أنه «بناءً على ما تم رصده من قبل المرصد الخاص بالقناة بحلقة الإعلامية مي حلمي أمس السبت الموافق 28 أغسطس 2021، وما بدر منها تجاه ضيف البرنامج، والتعامل معه بما يخالف الأصول والأكواد الإعلامية وميثاق الشرف الإعلامي، قررنا: أولاً: إحالة الإعلامية مي حلمي إلى التحقيق. ثانياً: إيقاف برنامج الحكم على شاشة قناة الحدث اليوم لحين انتهاء التحقيق. ثالثاً: على السيد المدير التنفيذي إعمال نص القرار من الآن».

كانت مي حلمي قد أثارت جدلاً واسعاً خلال الساعات الماضية، بعدما سألت أحمد صالح عن رأيه فيما حدث في احتفال نادي الزمالك بالفوز ببطولة الدوري 2021، وتحدثت معه بأسلوب أزعجه ودفعه إلى الانسحاب من الحلقة.

وعبَّر عدد من المشاهير عن رفضهم ما حدث في الحلقة، مطالبين بمحاسبة مي وتدخل المجلس الأعلى للإعلام، مؤكدين أنها تعاملت بشكل غير لائق.

- Advertisement -

وقال الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر، عبر حسابه الشخصي في «فيسبوك»: «أنا أهلاوي وبرفض الطريقة اللي اتعامل بيها الكابتن أحمد صالح، وياريت المجلس الوطني للإعلام يحاسب المذيعين دول».

وأضاف: «الضيف اللي ييجي لازم يتشال على الراس، لكن مش عشان نعمل لقطة ومشاهدات ونكسب بونط نهين الناس، بجد مشهد سيئ ومهين، وده بيدل أن المحتوى فاضي، حقيقي عيب أوي».

واتفق معه المؤلف عمرو محمود ياسين قائلاً: «مضبوط يا أيمن، فعلاً أسلوبها مستفز جداً، وبتتعامل مع ضيوفها اكنها ماسكة عليهم ذلة أو جايباهم تربيهم».

وتابع: «أنا مش هطلب حاجة من المجلس الأعلى للإعلام، أنا هطلب من الناس أنها ترفض تحضر كضيوف للأستاذة المذيعة لحد ما تقتنع أو تفهم كيف ينبغي أن تتعامل مع ضيوفها، وحسناً فعل الكابتن أحمد صالح بانسحابه من الحلقة».

وشاركهما الرأي المخرج عمرو عرفة، مؤكداً أن «الكلام ده لا يرضي أهلاوي ولا زملكاوي، فيه فرق ما بين حد بيحترم مهنته كمذيع، وحد تاني شايف أنه أكبر منها».

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy