займ срочно

مجموعة شلهوب تطلق “مختبر الأزياء” لرعاية الكفاءات السعودية في عالم الأزياء

جدة – سويفت نيوز:

أعلنت مجموعة شلهوب، الشريك الرائد في مجال الفخامة في منطقة الشرق الأوسط، عن إطلاق أول مختبر للأزياء في المملكة العربية السعودية، تعزيزاً للعلامات التجارية السعودية المبتكرة في عالم الموضة، ودعماً للمصمّمين المبدعين في رحلتهم نحو التحوّل إلى رواد أعمال ناجحين.

وتعتبر هذه الخطوة إحدى مبادرات برنامج غرين هاوس من مجموعة شلهوب، وتهدف إلى تعزيز ريادة الأعمال والابتكار المؤسسي. ويمثّل مختبر الأزياء، الذي يعد أول حاضنة الأزياء الأولى لمجموعة شلهوب، منصّة ابتكار مفتوحة تجمع بين الخبرة التشغيلية للمجموعة والأفكار المتميزة للمتخصّصين في هذا المجال لتنمية الشركات السعودية الناشئة، ورعاية كفاءات الموضة في المملكة.

 ويبحث غرين هاوس من مجموعة شلهوب عن الشركات الناشئة ذات الرؤية الواعدة، والتي تركّز على موضة الشارع، والأزياء المستدامة، والتصاميم المعاصرة، والإكسسوارات المميزة، ويقودها مؤسسون شغوفون من ذوي الخبرة في أسواق الموضة.

 وسيُدعى المرشحون الناجحون لحضور برنامج تدريبي لمدة أسبوعين يشرف عليه خبراء في عالم الموضة، حيث يتم توجيههم نحو بناء علاماتهم التجارية عبر أحدث خطط التسويق، وأساليب إدارة سلاسل التوريد، وإنشاء المحتوى واستراتيجيات إدارة الوسائط.

 وسيحظى المشاركون بفرصة الوصول إلى شبكة متاجر التجزئة الواسعة لمجموعة شلهوب، بما في ذلك قنوات المجموعة عبر الإنترنت. وستختتم أول فعاليات مختبر الأزياء في ديسمبر 2021، لتتوّج بيوم تجريبي تستعرض فيه شركات سعودية مختارة مشاريعها أمام تجار التجزئة والموزعين والمستثمرين، لتحصل على دعم تمويلي بقيمة 15 ألف دولار أمريكي، مع إمكانية المشاركة في الأسهم بعد انتهاء البرنامج.

- Advertisement -

 وتعليقاً على هذا الموضوع، قال مايكل شلهوب، نائب الرئيس لشؤون المشاريع المشتركة ورئيس شؤون الاستراتيجية والنمو والابتكار والاستثمار لدى مجموعة شلهوب: “تتمتع المملكة العربية السعودية بمنظومة إيكولوجية سريعة التطور في قطاع الأزياء، مدعومةً بتوجهات جيل الشباب وما تحتضنه من خيرة المصممين الموهوبين. ومع انطلاق مختبر الأزياء، نعمل على دعم ومساعدة وتعزيز الثقافة المحلية للنظام الإيكولوجي لريادة الأعمال الخاص بقطاع الأزياء والموضة، ما يسهم في إرساء قيمة هائلة في المملكة. وإضافة لرسم ملامح سلسلة التوريد بالتجزئة في قطاع الموضة بقيادة علامات تجارية سعودية، تسعى المبادرة إلى بناء جيل جديد من رواد الأعمال المبدعين الذين سيحصلون على التوجيه والتمويل والدعم الشامل من خبراء القطاع”.

 ومن جانبها، قالت دينا صيداني، الرئيس التنفيذي لشؤون الإبداع في مجموعة شلهوب: “يقوم مختبر الأزياء على التزامنا باكتشاف الشركات السعودية المبتكرة ذات الأفكار الإبداعية، وتزويدها بمنصّة للتطور والريادة في مجال الأعمال، إذ نسعى لملئ فجوة في قطاع الموضة من خلال المصممين المحليين الذين يفتقرون حالياً لمنصّة موثوقة يمكن الاعتماد عليها لتنمية مشاريعهم. وستُحدث المبادرة تأثيراً إيجابياً طويل المدى من حيث تعزيز الابتكار في قطاع الموضة محلياً، وتكوين جيل من الشباب المميزين والقادرين على الارتقاء بالقطاع إلى المستوى العالمي، فمستقبل الموضة في المملكة سيحدّده أصحاب الأفكار الرائدة من المصمّمين المبدعين ورواد الأعمال”.

 ويشكل مختبر الأزياء منهجية مقنعة تعتمد على البيانات، وتمتاز بمرونتها وجاذبيتها لاستثمارات علامات الأزياء. وفضلاً عن النهوض بسوية سوق الأزياء بالتجزئة في المملكة، سيستفيد المصممون المتحمسون وأصحاب العلامات التجارية محدودة الإمكانيات من مبادرة مجموعة شلهوب ذات التوجه الاجتماعي. ومع إمكانية ترشيح ما يصل إلى خمس علامات تجارية عن كل فئة، يسعى مختبر الأزياء إلى إنشاء منصة طويلة الأجل للتعريف بالأفكار الإبداعية ودعم تطورها لتتحول إلى مشاريع متكاملة. وستضم الفئة الأولى رواد أعمال في مجال الموضة يمتلكون قدراتٍ إنتاجية ورخص تجارية تشغيلية والقدرة على تصنيع ما لا يقل عن خمسة أصناف من المنتجات.

وتم تحديد يوم 25 يوليو الجاري كموعد نهائي لتقديم طلبات المشاريع والعلامات التجارية التي تتخذ من السعودية مقراً لها، وتركز على موضة أزياء الشارع، والأزياء المستدامة، والتصاميم المعاصرة والإكسسوارات 

 وتشمل قائمة مشرفي البرنامج المصممة أروى البناوي، بالإضافة إلى خبراء مجموعة شلهوب: دينا صيداني، الرئيس التنفيذي لشؤون الإبداع؛ وشارميلا مراد، الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار؛ وشربل لحود، مدير شؤون النمو؛ ودانا الحمراني، مدير تطوير الأعمال؛ وجوزيف شلهوب، مدير عام الأزياء والإكسسوارات في المملكة العربية السعودية؛ ورافي ديكرانيان، مدير التسويق والعمليات التشغيلية لدى جرين هاوس.

 فضلاً عن أروى البناوي، مصممة أزياء سعودية مشهورة تعمل على تمكين المرأة وتوصيل الثقافة العربية من خلال أزيائها، والتي ستقدم مزيجاً فريداً من الثقافة والحداثة خلال البرنامج. وفيما يخصّ دورها الإشرافي في المبادرة، قالت البناوي: “بدأت العمل مع مجموعة شلهوب منذ سنوات، ويسعدني أن أكون اليوم جزءاً من برنامج مختبر الأزياء. وأتطلع إلى التعرف على أفكار الشباب المحلي الرائعة والريادية في عالم الموضة، والتي ارتقت بقطاع تجارة الأزياء بالتجزئة. ومن شأن هذه المنصة القوية تحفيز كفاءات التصميم في المملكة، وفتح الأبواب أمام السعودية للتطور كعاصمة للأزياء في المنطقة. وإضافة إلى القائمة المختصرة من المصممين، سأركز على توجيههم حول خطوط الموضة المقبلة في هذا الموسم، والتواصل مع علاماتهم التجارية وتطوير لمستهم الفريدة”.

 وبصفتها لاعباً رئيسياً في عالم الفخامة منذ أكثر من 50 عاماً، تلتزم مجموعة شلهوب باستثمار إمكاناتها للمساهمة في التنمية الوطنية المستقبلية المتنوعة والمستدامة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy