займ срочно

جمعية الصحفيين البحرينية تستنكر ما يتم تداوله من تشويه لسمعة الصحفيين

 

البحرين – جمال الياقوت:

أكد مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية بالغ الاعتزاز والتقدير للدور الكبير الذي تلعبه الصحافة البحرينية والإعلام الوطني في النهوض بالمجتمع في جميع القطاعات ودفع عجلة التنمية المستدامة، بالإضافة إلى ما تمثله من خط دفاع أول على مر تاريخها المشرف في مواجهة مختلف التحديات بروح وطنية مسؤولة رسختها وعززتها المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه.

- Advertisement -

وتابع مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية بقلق بالغ ما تم تداوله خلال الأيام الماضية في وسائل التواصل الاجتماعي من ادعاءات جوفاء واتهامات باطلة لا تستند إلى أدلة واقعية يقبلها العقل والمنطق، ومحاولات لا يخفى مغزاها على الجميع لتخوين الصحفيين البحرينيين وتشويه سمعتهم والإساءة إلى منجزاتهم وضرب مرجعيتهم الوطنية الخالصة، بلغ صداها ليصل إلى وسائل إعلامية خارج مملكة البحرين.

وإذ يعرب مجلس الإدارة عن شجبه واستنكاره الشديدين لمحاولات ضرب الجسم الصحفي لتحقيق أهداف بعيدة عن عملنا المهني وتشويه صورة صحافتنا الوطنية في الداخل والخارج والتي لطالما تميزت بصوتها المسموع وقلمها النزيه، ليوضح المجلس بأن ما يجري حاليًا هو استحقاق انتخابي معتاد يجري كل عامين من خلال انتخاب رئيس وأعضاء لمجلس إدارة الجمعية استنادًا إلى النظام الأساسي، ولا دخل له بما يتم الترويج له من محاولات لإسقاط المجلس أو التآمر عليه.

ويوضح مجلس الإدارة أن الدورة الحالية للمجلس قد انتهت في شهر يناير عام 2021، وقد تأجل انعقاد الانتخابات لمدة ستة أشهر نظرًا للظروف الاستثنائية التي تمر بها مملكة البحرين والعالم بأسره والمتمثلة بانتشار جائحة كورونا، وبعد انقضاء المدة المحددة للتأجيل وهي ستة أشهر، قام مجلس إدارة الجمعية بمخاطبة وزارة شؤون الإعلام الجهة المشرفة على الجمعية للاستفسار حول مدى إمكانية إقامة الانتخابات من عدمها، وقد جاء الرد بالموافقة على إجراء الانتخابات مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وبالفعل باشر مجلس الإدارة باتخاذ كافة الإجراءات والترتيبات اللازمة حسب النظام الأساسي للجمعية لعقد اجتماع الجمعية العمومية لانتخاب مجلس الإدارة الجديد خلال الشهر الجاري.

ويأسف مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية لما يجري حاليًا من إساءات للجسم الصحفي وتسييس لعمل الجمعية المهني، ليهيب بأعضاء الجمعية ووسائل الإعلام بعدم نشر وتداول مثل هذه الشائعات التي لا تريد خيرًا للجمعية والصحافة البحرينية وتاريخها العريق الذي يقف شاهدًا على مواقف أبناء البحرين الوطنية المخلصة في جميع المحطات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy