займ срочно

الرقمنة في الموانئ وصناعة النقل البحري على طاولة مؤتمر مارلوج 10 بالأسكندرية

كامل الوزير يرحب بكبار قامات النقل البحري في العالم في مارلوج 10

اسماعيل والوزير

الأسكندرية – سويفت نيوز:

- Advertisement -

انطلقت اليوم الأحد بالإسكندرية فعاليات المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات مارلوج 10 والذي يقام تحت عنوان الرقمنة في الموانئ وصناعة النقل البحري  الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري” بالتعاون مع المنظمة الدولية للبنية التحتية للنقل المائي (PIANC) الشريك العلمي للمؤتمر، وجامعة جنوى الإيطالية الشريك الأكاديمي للمؤتمر، والهيئة العامة الإقتصادية لقناة السويس.

وشهدت الجلسة الافتتاحية حضور الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، الدكتورة  دينا الظاهر مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية، الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، الدكتور أكرم سليمان عميد معهد تدريب الموانئ.

واستهل معالي الفريق مهندس كامل الوزير كلمته حيث قال: “يطيب لي في بداية كلمتي أن أرحب بالحضور من كبار قامات النقل البحري في مصر والعالم وأتوجه بخالص شكري وتقديري للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري على إستضافة هذا المؤتمر السنوي الذي يحرص كل المهتمين بصناعة النقل البحري على حضوره.

وأضاف يعتبر “مارلوج” من أهم المنتديات البحرية التي تجمع صناع القرار لتبادل الآراء والخبرات مما يساعد في الاستجابة والتفاعل مع هذه المستجدات والمتغيرات وبما يتيح التخطيط الجيد لمستقبل هذه الصناعة في الشرق الأوسط.

وتابع متحدثا في افتتاح مارلوج 10: “يتغير العالم بسرعة في ظل التحول الرقمي وحيث أن ما يقرب من 90 في المائة من التجارة العالمية يتم عن طريق البحر، فإنه يستحيل إستثناء النقل البحري والموانئ من هذا التوجه السائد”.

وأوضح يدفع التحول الرقمي القطاع البحري إلى ما هو أبعد من وسائله التقليدية بما يوفر العديد من الفرص الجديدة لتعزيز الإنتاجية والأداء واستدامة الخدمات اللوجستية، كما يعمل على تخفيض التكلفة وتوفير المزيد من الجودة والنمو.

وأشار إلى أن الوزراة وضعت خطة شاملة للتحول الرقمي الكامل وميكنة الموانئ وذلك بالتعاون مع العديد من الوزارات والهيئات المشاركة فى العمل بالموانئ البحرية والبرية.

وأضاف انه تم بالفعل توقيع بروتوكول تعاون بشأن تبسيط إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع في الموانئ، بين وزارة النقل والمالية والإتصالات والمنطقة الإقتصادية لقناة لسويس وذلك في إطار سعي الدولة الدائم لتقليل زمن الإفراج الجمركي عن كافة البضائع والسلع وفق المعايير العالمية، من خلال التزويد بأحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات وميكنة المجتمع الملاحي، مما يُساهم في تحسن ترتيب مصر العالمي في سرعة إنجاز الإجراءات الجمركية وفقا لمعايير منظمة الجمارك العالمية، والنهوض بالإقتصاد القومي، بالإضافة إلى تطبيق نظام “التسجيل المسبق قبل وصول الشحنات” (ACI) كأساس لبدء إجراءات الإفراج والمتوقع أن يبدأ التطبيق الفعلي له خلال العام الجاري.

وتابع قائلا: تولي وزارة النقل أهمية كبرى لتطوير صناعة النقل البحري والأنشطة المرتبطة به فقد تم وضع استراتيجية شاملة لتطوير الموانئ المصرية وزيادة قدراتها التنافسية في ضوء توجه الدولة نحو تحويل مصر إلى مركز عالمي للطاقة والتجارة واللوجستيات على المستوى الإقليمي والأفريقي والعالمي.

قناة السويس.. أهم ممر ملاحي

من جانبه قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس: “أشرف بالحديث إليكم في افتتاح مارلوج 10 والذي يعد أحد أهم المؤتمرات الدولية المعنية بمناقشة أحدث التطورات في تكنولوجيا النقل البحري والموانئ وما يرتبط بهما من خدمات لوجيستية تعد هي العنصر الأهم في حركة التجارة العالمية.

ربيع متحدثا (1)

أضاف “ربيع”: أن الهيئة التي أشرف برئاستها تمثل بحق أهم ممر ملاحي يخدم حركة التجارة العالمية وأقصر طريق بحريا يربط بين الشرق والغرب وهو المسار الذي لم يتوقف يوما واحدة طيلة تاريخه عن النمو والتطور، بل كانت القناة وستظل دائمة رائدة في الأخذ بأحدث أساليب وتكنولوجيا النقل والإدارة وأيضا في تطبيق آليات التكامل بين كافة عناصر النقل البحري بما يحقق كل الأهداف.

وتابع: ما أود التأكيد عليه اليوم هو ما شهدته قناة السويس مؤخرا من التحديات الجسام والصعوبات غير المسبوقة ما شكل اختبارا حقيقيا لقدرتها على الإبحار وسط الانواء بكل بثقة مستندة إلى خبرات متراكمة عبر عشرات السنين إلى جانب إرادة أبنائها وقدرتهم على مواجهة أية تحديات حيث أنكم بلا شك تابعتم التأثيرات السلبية لتفشي فيروس كورونا.

محور استراتيجي

من جانبه أكد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أن الإسكندرية تعد محور استراتيجي هام للنقل البحري والملاحي للمنطقة العربية بأكملها.

 وأشار الشريف إلى أن التحول الرقمي في مجال الموانئ والنقل البحري ومواكبة التطورات المتجددة ونقل الخبرات في هذا المجال سينعكس بشكل كبير جدا على تنمية الإسكندرية وموانيها والاستثمارات بها، متمنيا أن يخرج المؤتمر بتوصيات تدعم النقل البحري والموانئ.

وأضاف الشريف ان انعقاد مارلوج 10 هذا العام يهدف للتكامل بين الموانئ والمدن وكيف يتأثر بـالثورة الصناعية الرابعة مع الاستخدام الأمثل لها لتحسين النشاط الاقتصادي، واستخدام التقنيات الرقمية لانعقاده في ظل انتشار تلك الجائحة وفي ظل ما تشهده دول العالم من التطور الهائل في كافة المجالات.

من جانبها أعربت الدكتورة دينا الظاهر مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية عن سعادتها بالتواجد في افتتاحية النسخة العاشرة المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات، وقالت: أتشرف بالتواجد وسط هذا الزخم الكبير وذلك في اطار الثوره الصناعيه التي تشهدها دول العالم لطرح الرؤى والأهداف العملية والتجارب الناجحه للتعزيز من بناء القدرات والتشجيع على طرح الابتكارات والتطلع الى تحقيق الاهداف المنشوده التي من شأنها مواكبة المستجدات العصرية وخاصه في مجال النقل البحري، والذي هو عصب التجارة العالمية.

واضافت “الظاهر” ان التحول الرقمي في الموانئ وصناعة النقل البحري هو الاستثمار الامثل في الفكر وتغيير السلوك في احداث تحول جذري في طريقه العمل وتوفير امكانيات بصمة بناء مجتمعات فاعل تنافسية ومستدامة ويجب على الدول او المؤسسات اتخاذ الاجراءات التي من شانها تفعيل اليات التحول الرقمي من خلال خطوات نوعية في تبني أنظمة الإتصالات وتقنية المعلومات وتيسير وتسهيل أمور حياتهم المعيشية، وهناك طموح كبير لدينا للتحول نحو موانئ الجيل الرابع.

وأشارت إلى منظومة صناعة النقل البحري وخاصة في بعض الدول العربية تحتاج الى تغيرات من شانها تطوير المنظومة والإستعانة بالبنية المعلوماتية وهو المحتوى الرقمي وميكنة الوثائق وتقديم الخدمات لضمان سرعة الإنجاز  من خلال تقديم حزمة من التدابير.

تطوير صناعة الموانئ

وبدوره قال الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية في كلمته: “يطيب لي أن أرحب بكم بإسم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الملتقى السنوي مارلوج 10  الذي يضم حشداً مميزاً من الخبراء والمتخصصين في النقل البحري والموانئ واللوجيستيات من مصر والمنطقة العربية”.

اسماعيل متحدثا (1)

وأضاف عبد الغفار: يشرفني أن أكون بينكم اليوم في افتتاح المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات مارلوج  10  والذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري عام بعد عام لمناقشة آخر المستجدات التي تهم الشأن البحري، حيث أصبح وبحق أحد المناسبات العلمية العامة على المستويين المحلي والإقليمي.

وأشار إلى ان الأكاديمية كونها إحدى منظمات جامعة الدول العربية المتخصصة فانها تحرص دائماً على اختيار الموضوعات التي تساهم في تطوير صناعة الموانئ والنقل البحري واللوجستيات في المنطقة العربية لطرحها ومناقشتها بين المتخصصين في هذا المجال. وقال: حبا الله منطقتنا العربية بمقومات وإمكانيات إذا تم استغلالها بطريقة أفضل لأصبحت أهم الموانئ البحرية على الطرق العالمية للتجارة البحرية وإننا نتطلع ليصبح مستقبل أمتنا العربية أفضل في صناعة النقل البحري ولا يتأتى ذلك إلا من خلال استغلال مواردنا بطريقة صحيحة والاستفادة من التجارب ومحاولة بناء موانئ للمستقبل، وذلك من خلال إدارة الموارد المتاحة بنهج أكثر استدامة وفعالية من حيث التكلفة والأداء مما يعظم مستوى الإنتاجية وكفاءة الموانئ.

ولفت “عبد الغفار” إلى أن الأكاديمية تتطلع دوماً للارتقاء بمستواها من حيث تقديم الخدمة التعليمية والتدريبية  واحدث ما وصلت إليه الجامعات العالمية وان هذا لم يكن ليتحقق دون الدعم الكامل من  السيد أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية والهيئات والمؤسسات والشركات العاملة في مجال النقل البحري في الدول العربية ودعم جمهورية مصر العربية دولة المقر الأمر الذي جعل الأكاديمية في مصاف المنظمات العاملة في مجالات التعليم والتدريب والاستشارات وخدمة المجتمعين العربي والإفريقي.

وأضاف: حققت الأكاديمية مؤخرا تقييما مميزا في تصنيف QS Top Universities (QS Stars) ، وقد حصلت الاكاديمية وبجدارة علي تقييم الخمس نجوم كتقييم عام للجامعة QS 5 Stars Overall Ranking  وتعد QS من أكبر جهتين لتقييم الجامعات في العالم، وبذلك تعتبر الأكاديمية أول جامعة على مستوى جامعات مصر تحصل على تقييم 5 نجوم في سبع مؤشرات مختلفة ضمن تقييم مؤسسة “كيو إس.”

 و بحصول الاكاديمية على تقييم 5 نجوم قد انضمت إلى قائمة جامعات الوطن العربي الحاصلة على تقييم 5 نجوم والتي تشمل 11 جامعة اخرى فقط على مستوي الوطن العربي.

الوزير متجولا (1)

مشاريع عملاقة

من ناحيته قال الدكتور أكرم سليمان عميد معهد تدريب الموانئ بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن مؤتمر مارلوج دائما سباق في وضع الأطروحات وعرض دائما في وضع أطروحات حول فرص الإستفادة من المشاريع العملاقة ومناقشة السبل للتكامل بين الموانئ العربية التى تمتلك السواحل الطولية.

وأوضح سليمان: أن العالم الآن يحاول الإستفادة من ما لديه من عناصر لجذب الاستثمارات بذلك اصبح الإبداع في الموانئ وقطاع النقل البحري ضرورة لإعادة صياغة الوجود يشكل يسمح بالتميز.

وأضاف سليمان المؤتمر الدولي للنقل البحري مارلوج 9 يحظى بمشاركة كبيرة نظرا لاهميته وسعيه الدائم في تطوير صناعة النقل البحري من خلال مناقشات وتوصيات لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع النقل البحري مشيرا إلى أن الاستثمار في الموانئ يرتبط ارتباطا وثيقا بالتنمية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy