إنهيار جزئي لبيت ذاكر يدق ناقوس الخطر

بقلم – المهندس محمد عقيل زواوي :

- Advertisement -

لاشك أن إلانهيار الجزئي المفاجيء لبيت ذاكر الأثري في حارة الشام بمنطقة جدة التاريخية يوم الاثنين ٣ مايو ٢٠٢١ ، جاء ليدق ناقوس الخطر محذرا من احتماليه أنهيار مباني اخري تعتبر كنوز تاريخية فالموضوع خطير وفيه تهديد لمواقع اثريه مهمه مسجلة ضمن المواقع الأثرية السعودية وضمن قائمة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، عليه يجب مراجعه الاجراءات الاحترازيه التي يتم اتخاذها لحماية هذه الاثار من الإنهيار مستقبلا لاقدر الله ،

واعتقد ان السبب في الانهيار هو اما هبوط ارضية المبني او ضعف في صلابة وتماسك الاحجار و تخلل المونه اللاصقة وتهالكها سواء كانت اسمنت او نوره” جير” او طين بسبب عوامل التعريه التي بدورها تتسبب في تخلخل الجدارن الحامله تدريجيا الي ان يحصل الانهيار المفاجي.
وربما يكون الانهيار بسبب تهالك الأخشاب  اللتي يضعها البنائون كفاصل بين  الاحجار بالاركان التي تدعم المبني ضد الزلازل وتعمل كفواصل تمدد فمع عامل التقادم والزمن وتهالك الخشب السريع بسبب النمل الأبيض “العثه” او الامطار اذا لم تعالج دوريا تتاكل هذه الاخشاب وكذا القدد الخشبيه للاسقف اللتي تستخدم كاعصاب حامله للاسقف

لذا علينا الإسراع باتخاذ اجرات وتدابير وقائيه فعاله  وتدعيم الاحجار واستبدال الخشب المتهالك للاسقف  لإنقاذ ماتبقي من هذه المنطقة الأثرية قبل أن تنهار أثرا بعد الأخر ونفقد جزءا غاليا من تاريخ جدة

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy