وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، يبدو أن ميسي قد اتخذ خطوة نحو البقاء في برشلونة لموسمين جديدين، مع بدء محادثات، وإن كانت غير رسمية، بين والده وكيل أعماله خورخي ميسي، ورئيس النادي خوان لابورتا.

وسينتهي عقد ميسي (33 عاما) مع النادي الكتالوني في 30 يونيو المقبل، لكن لا يوجد تأكيد حتى اللحظة بشأن تمديده، الأمر الذي أطلق الكثير من التكهنات بشأن رحيله المحتمل عن “كامب نو” الصيف المقبل.

ووفقا للصحيفة الإسبانية، فقد التقى خورخي ميسي ورئيس برشلونة العائد من جديد لمنصبه، من أجل مناقشة مستقبل قائد الفريق.

ووفق ما تسرب من معلومات عن فحوى الاجتماع، فقد أراد كلا الرجلين عرض مواقفهما على الآخر، وكانت هناك مؤشرات على رغبتهما في التوصل إلى اتفاق بشأن تجديد عقد “البرغوث” لموسمين.

ولم يقدم لابورتا بعد عرضا لتمديد عقد ميسي، مفضلا بدلا من ذلك الانتظار حتى اتضاح المزيد من التفاصيل بشأن موقف النادي المالي في المرحلة المقبلة.

لكن يبدو أن أولويات ميسي رياضية وليست مالية، خصوصا فيما يتعلق بالبقاء في “كامب نو”، فهو يفضل مشروعا رياضيا ناجحا على المستطيل الأخضر بدلا من الأجر الضخم فيما تبقى من مسيرته، وفقا لـ”ماركا”.

وكان ميسي طالب بالرحيل عن برشلونة الصيف الماضي، بعد موسم صفري شهد كارثة في أواخره بالهزيمة 2-8 أمام بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.

إلا أن النادي تمسك حينئذ ببند الشرط الجزائي في عقد اللاعب، حيث كان على أي ناد يرغب في ضمه دفع 700 مليون يورو.