أحاديثُ حظرٍ معقمة (76)

بقلم – عدنان صعيدي

شخصياً اصدق التجارب الشخصية في علاج كثير من الأمراض بواسطة الأعشاب وتجنب بعض الأطعمة واقتصار الطعام لفترة زمنية على طعام محدد، وحتى فيما يتعلق بفايروس (كورونا) اصدق التجارب الشخصية لكن لا اطبقها خاصة عندما ترسل اليّ من غير صاحب التجربة .

- Advertisement -

الطب ذاته كعلم كبير جداً ومتطور ومرتبط بأبحاث وتجارب علمية يخضع في كثير من الحالات لتجارب شخصية وموهبة تجعل من طبيب اشهر وامهر من اقرانه الذين درسوا وتعلموا ربما ذات المنهج وفي ذات الكلية .

ورغم ما ذكرت أعلاه اظل في حدود التصديق وليس التطبيق لقناعاتي الشخصية أيضا ان اختلافات كبيرة حاصلة بين انسان وانسان ومنها على سبيل المثال المناعة فلقد سمعنا خلال عام (كورونا) العديد من الحكايات وشاهدنا عن قرب الكثير من الحالات التي نجت بفضل الله من آثار الفايروس بينما كنا من الداخل نعيش قلقاً على حياة تلك الحالات، وفي المقابل فقدنا الكثير من الاحبة رغم شعورنا بالاطمئنان على حالتهم .

نعم هي الأسباب التي جعلها الله سببا للوفاة وهي ذاتها التي قد تكون لأمر اخر لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى، لذلك اصدق التجارب الشخصية لكني لا اطبقها واعمد دائما الى عدم ارسال ما يصلني من رسائل عبر (واتساب) الى احد حتى لا أكون سببا في نكسة صحية لقناعتي ان لكل جسم قدراته التي ليس بالضرورة ان تتحمل او تستجيب لتجارب الآخرين، والله اعلم . . يتبع .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy