إلزام الأندية الرياضية بضرائب القيمة المضافة

وكالات – سيفت نيوز:

بدأت الهيئة العامة للزكاة والدخل الجهة المسؤولة عن جباية الزكاة وتحصيل الضرائب، في تحصيل مبالغ ضرائب القيمة المضافة بشكل إلزامي على الأندية الرياضية أسوة بالجهات الأخرى التي يتم من خلالها تحصيل منهم ضرائب القيمة المضافة نتيجة بيع أو شراء للمنتجات، بشكل إلزامي من خلال رفع الإقرارات إلى الهيئة العامة للزكاة والدخل كل ثلاثة شهور اعتبارً ا من 2020 على أن تسدد الفترات السابقة بأثر رجعي مع توضيح مداخيل وإيرادات ومصاريف النادي سواء من بيع عقود لاعبين سعوديين أو عقود رعاية واستثمار.

- Advertisement -

وكانت الهيئة العامة للزكاة والدخل، قد خاطبت الأندية الرياضية منذ عام 2018 ،بالعمل على تحصيل مبالغ القيمة المضافة ليتم إلزامهم بالسداد اعتبارً ا من عام 2020 بأثر رجعي، ويتم سدادها مباشرة للهيئة العامة للزكاة والدخل من أجل فرض ضرائب القيمة المضافة على الأندية الرياضية مثلما يتم العمل به في القطاعات والمنشآت التي تمارس الأنشطة الاقتصادية وإدخالها في النظام الخاص بالضرائب للقيمة المضافة، ومعرفة آلية التعاملات المالية للأندية حتى يتم تحديد من تستوجب عليه الضريبة من عدمها، وبحكم أن الأندية الرياضية تشهد بيعا وشراء في عقود اللاعبين السعوديين وحقوق رعاة واستثمار وتحصيل أمور مالية كبيرة من القطاع الاستثماري، سيتم اعتبارها منشآت اقتصادية ذات مداخيل تستوجب فرض عليها ضرائب للقيمة المضافة.

يذكر أن الأندية الرياضية تعتبر من الجهات التي تمارس الأنشطة الاقتصادية ممن يستوجب فرض عليهم ضرائب من خلال بيعها أو شرائها للاعبين أو المدربين، وتخضع الجهات التي تمارس الأنشطة الاقتصادية لضريبة القيمة المضافة ويتم إلزامها بالتسجيل في نظام الضرائب إذا بلغت قيمة إيراداتها السنوية حد التسجيل الإلزامي 375 ألف ريال.

يذكر أن وزارة الرياضة قد بدأت في وقت سابق بعمل دورات تدريبية وندوات وورش عمل للمديرين التنفيذيين للأندية من أجل تثقيفهم وتعليمهم بآلية العمل في جانب القيمة المضافة وطريقة رفعها بشكل منتظم لهيئة الزكاهة والدخل بدون ما يحصل (عوالق)وتتراكم مبالغ (ضريبة القيمة المضافة)علي الأندية ويصعب سدادها في وقت لاحق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy