صلاح يرفض الانتقام من راموس ويثير الجدل حول وجهته الجديدة

جدة – سويفت نيوز:

رفض محمد صلاح فكرة رغبته بالانتقام من سيرجيو راموس قائد ريال مدريد، عندما يلتقيه مجدداً في دوري أبطال أوروبا، بعد واقعة البطولة نفسها عام 2018، عندما اضطر صلاح للخروج في الشوط الأول، بعد إصابته بخلع في الكتف إثر اصطدامه براموس، وقال أن “هذه المباراة من الماضي، ولا أفكر في الأمر، وأفكر في فوز فريقي، ودعونا نقول فقط، أن لدي دافعاً خاصاً للتأهل إلى نصف النهائي، وما سيحدث مستقبلاً لن يغير نتيجة النهائي في كييف”.

- Advertisement -

وقد ألقى محمد صلاح، مرة أخرى بظلال من الشك على مستقبله مع ليفربول، من خلال الاعتراف بأنه سيكون مهتماً بالانتقال إلى إسبانيا، ليكرر مفاجأته للنادي الإنجليزي، بتصريحاته مشابهة لما أدلى به في ديسمبر الماضي، عندما كشف لصحيفة “آس” الإسبانية، عن إمكانية قبوله عروض للعب في ريال مدريد وبرشلونة.

وأصبح صلاح (28 عاماً)، نجمًا في ملعب أنفيلد تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب، منذ انضمامه من روما في عام 2017، وسجل 119 هدفاً في 192 مباراة مع النادي، في طريقه للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، والدوري الإنجليزي.

وينتهي عقد النجم المصري في صيف 2023، وفي مقابلة جديدة مع صحيفة “ماركا” الإسبانية، اعترف صلاح أنه من الممكن أن يغادر الأنفيلد للانتقال إلى إسبانيا في المستقبل، وذلك عندما سئل عما إذا كان حريصاً على تجربة الكرة الإسبانية، قال: “هذا سؤال صعب، ولكني أتمنى أن أتمكن من اللعب لسنوات عديدة أخرى، ولا أحد يعرف ما الذي سيحدث في المستقبل، لكني الآن أركز على الفوز بالدوري الممتاز، ودوري أبطال أوروبا مع ليفربول، وكل شيء في أيدي النادي”.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy