مجمع الملك فهد ينجز 3 مشروعات لإصدارات تُطبع لأول مرة في تاريخه

الرياض – سويفت نيوز:

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلةً بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة عن إنجاز ثلاثة من المشاريع المهمة التي تعدّ نقلة نوعية في مجال طباعة المصحف الشريف بإصدار نسح من تراجم كلمات القرآن الكريم باللغتين الكردية “اللهجة الكرمانجية” والثانية باللغة الكنادية، وإصدار نسخة من المصحف الذي لم يلتزم بأن تنتهي صفحاته بنهاية آية بالحجم الجوامعي، في إطار مشاريع المجمع للعام الجاري 1442هـ.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أوضحت فيه أن المشروع الأول هو ترجمة كلمات المصحف الشريف باللغة الكردية والتي تعتبر أحد أهم اللغات التي يتحدث بها نحو 20 مليون ناطق في العراق ولها لهجتان رئيستان: الشمالية المسماة بالكرمانجية ويتحدث بها في الموصل بالعراق وتمتد إلى القوقاز في روسيا، واللهجة المركزية المعروفة بالسورانية -وهي لهجة أدبية متطورة- يتحدث بها ما بين إيران وكردستان في العراق.

- Advertisement -

وجاء المشروع الثاني وهو ترجمة كلمات القرآن الكريم إلى اللغة الكنادية وهي إحدى اللغات الأربع السائدة في جنوب الهند وهي لغة ولاية كرناتكا، ويتحدث بها نحو 50 مليون ناطق.

وبينت وزارة الشؤون الإسلامية أن المشروع الثالث هو الانتهاء من طباعة نسخة جديدة من المصحف الذي لم يلتزم بأن تنتهي صفحاته بنهاية آية بالحجم الجوامعي بطبعات فاخرة ومميزة.

يُذكر أن هذه المشروعات تأتي مواكبة للدعم اللامحدود الذي يجده المجمع من القيادة الرشيدة التي أولت طباعة المصحف الشريف عناية خاصة، كما تأتي بمتابعة شخصية من الوزير المشرف العام على المجمع الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يؤكد دائماً على أهمية مضاعفة الجهد لإيصال نسخ المجمع للمسلمين بالعالم بأعلى المواصفات والمقاييس تحقيقاَ لتوجيهات القيادة الرشيدة.

1

2

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy