“الفلورايد” والمياه المعبأة.. آثار سلبية وإيجابية تكشفها “الغذاء والدواء”

الرياض – سويفت نيوز:

كشفت هيئة الغذاء والدواء، أنها وضعت حدودًا مُلزِمة للفلورايد في مياه الشرب المعبأة؛ لأن استهلاك كميات عالية منه قد يكون له آثار سلبية على الصحة.

- Advertisement -

وأوضحت هيئة الغذاء والدواء، أن وجود الفلورايد في مياه الشرب المعبأة، له أثر إيجابي في الوقاية من تسوس الأسنان.. واستهلاك كميات عالية أو قليلة من مادة الفلورايد قد يكون له آثار سلبية على الصحة؛ لذا وضعت حدودًا مُلزِمة للفلورايد في مياه الشرب، وهي بين (0.7 – 1.5 ملغ /ل)، كما توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بألا تزيد كمية الفلورايد في مياه الشرب على (1.5ملغ /ل).

1

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy