القبطانة مروة السلحدار تنفي قيادتها للسفينة الجانحة بقناة السويس

القاهرة – سويفت نيوز:

أثارت واقعة جنوح سفينة حاويات في قناة السويس، صباح أمس الثلاثاء، ضجة واسعة على مواقع التواصل بعد انتشار أخبار على مواقع التواصل تؤكد أن قبطان السفينة كانت مروة السلحدار، ضابط أول بحري بالمنتدى البحري بالأكاديمية البحرية.

- Advertisement -

ونفت مروة السلحدار، الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تدعي قيادتها السفينة الجانحة في قناة السويس، مؤكدة أنها على متن السفينة “عايدة 4” التابعة لهيئة السلامة البحرية بمحافظة الإسكندرية، لافتة إلى أنها تمارس عملها بشكل طبيعي، وليس لها أي علاقة بحاوية قناة السويس.

وقالت مروة السلحدار، إن الصور والمعلومات المفبركة المنشورة على السوشيال ميديا، هي حملة منظمة ضدها بدليل اكتشافها وجود 3 حسابات وهمية تحمل اسمها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والتي حصدت 20 ألف متابعة خلال ساعات قليلة منذ تدشينها، وفقا لليوم السابع.

وأوضحت أن الخبر المنشور على أحد المواقع باللغة الإنجليزية، والمتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للإشارة إلى قيادتها السفينة الجانحة، مغالط تمامًا للواقع، حيث أشارت إلى أن التقرير الصحفي منشور في تاريخ سابق، وتم استغلال هذا الخبر بعد فبركة تفاصيله والعنوان لربطه بواقعة قناة السويس، مشددة على أن هذا دليل آخر لوجود ترصد لشخصها.

 

2 Comments
  1. د. عبدالرزاق المدني says

    من واقع تجربتي البحرية لمده تزيد عن ٤٥ سنه أن الضابط الأول لا يتحمل مسؤولية الحولدث التي تحصل لأي سفينة يعمل عليها حيث أن السؤول الأول هو ربان السفينة ويكون معه مرشدين من هيئة لناة السويس وربما كان هناك خطأ فني لا نعرفه خارج عن إرادة القبطان

    1. admin123 says

      نعتز برأيكم وخبرتكم يادكتور عبد الرزاق المدني كواحد من الخبرات النادرة في قطاع النقل البحري

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy