دراسة: هذا هو الموقع المثالي لأصل الحياة بالنظام الشمسي

وكالات – سويفت نيوز:

دائمًا ما يثير قمر زحل المتجمد المعروف باسم “تيتان”، اهتمام العلماء الذين يبحثون عن أي شكل للحياة في النظام الشمسي.

ويغطي سطح “تيتان” الهيدروكربونات العضوية، ويعتقد العلماء أن قشرته الجليدية تحتضن محيطًا مائيًّا.. ووفقًا لدراسة علمية جديدة، يحتمل أن يكون كويكب أو مذنب قد اصطدم بقمر زحل، مشكّلًا هذين المكونين؛ مما يوفر بيئة مثالية لبدء الحياة.

ونقل موقع مجلة “ساينس” العلمية عن عالمة الكواكب في جامعة باريس، ليا بونفوي، قولها: “إذا كان لدينا الكثير من الماء السائل مما يشكل بركة دافئة مؤقتة على سطح تيتان، فيمكن أن يكون لدينا ظروف مناسبة للحياة لوجود مادة عضوية قد تمثل أصل ظهور الكائنات الحية”؛ وفق “سكاي نيوز عربية”.

- Advertisement -

ويعتقد العلماء أن المحيط المائي يقع على بعد حوالى 100 كيلومتر تحت قشرة تيتان، وبحسب عالم جيولوجيا الكواكب بجامعة كامبيناس البرازيلية، ألفارو بينتيدو كروستا؛ فإن قمر زحل مليء بالعديد من الفوهات، ويحتمل أن يكون بعضها قابلًا لنقل المواد العضوية الموجودة على السطح إلى المياه تحتها لتشكيل ما وصفه بـ”حساء بدائي لتطور الحياة”.

ويرجّح العلماء أن يكون التصادم بقمر زحل قد شكّل بحيرة منذ مليون عام فقط، قبل أن تتجمد في درجات الحرارة الباردة في تيتان، وهكذا تطورت ميكروبات مستفيدة من الماء السائل والجزيئات العضوية، والحرارة الناتجة عن الاصطدام.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy