أحاديثُ حظرٍ معقمة (68)

جدة-عدنان صعيدي:

- Advertisement -

أتاح لي الزميل عبد المحسن الحارثي المجال واسعاً عندما قال : ( عيب الصقعوب أنه لم يكن لصاً ) لأضيف عدداً من عيوب الصقعوب التي عرفتها عن قرب بل ويعرفها الكثير من الزملاء، فهو على سبيل المثال لا يتمتع بالأنانية والمركزية فقد كان يعطي الصلاحيات لمدراء العموم ويثق في قدراتهم فينيبهم عنه في حضور كثير من الاجتماعات والفعاليات خارج المملكة، وكان يسعى دائماً للصالح العام وصالح منسوبي الإذاعة حتى إن لم يكن بينه وبينهم علاقة مباشرة فكم من زميل كان على وشك التقاعد ولم يطلب أي ترقية فاذا به يفاجأ بترقية سعى فيها الأستاذ إبراهيم الصقعوب، واخرون ما زالوا على رأس العمل ولكن تأخرت ترقياتهم فسعى بتعجيل قرار الترقية .

والأستاذ الصقعوب رياضي غير متعصب فناديه المفضل هو ( التعاون ) الذي لعب له زمن الشباب، والنادي الثاني هو نادي النصر، فان تقابل الفريقان وخسر احدهما فانه منصف في حكمه للفائز وعلى الخاسر ويقول رأيه علناً دون مواربة . . يتبع .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy