سعوديات تلتحقن بالطيران لمساعدة الناس .. وأخريات عملن “مجاناً” للتحدي

الرياض – واس:
يحتفل العالم في الثامن من مارس من كل عام، باليوم العالمي للمرأة، الذي يقام تكريماً لإنجازاتها وتمكينها وصون جميع حقوقها.
وأثبتت المرأة السعودية يوماً بعد آخر كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام وأوكل إليها من مسؤوليات، وذلك بفضل حكمة وتوجيهات قيادتنا الرشيدة – حفظهم الله – من خلال إطلاق العديد من البرامج والمبادرات التي أسهمت في تعزيز مكانة المرأة وتبوئها أعلى المستويات محلياً وإقليميا ودولياً.
وداخل أروقة “طيران أديل”، هناك كل شيء ينبض بالحياة، ويتم أداء الكثير من الأعمال المميزة، بهدوء ودون ضجيج، لتكون المحصلة إنجازا وطنيا بكل المقاييس التي يفخر به، حيث نجحت منسوبات الشركة من الكوادر النسائية الوطنية البالغ عددهن (56) فتاة سعودية في تأسيس وانطلاق أحدث شركة طيران اقتصادي بالمملكة، من خلال تقديم خدمة سفر جوية مثالية تحت شعار “سافر يومياً بأقل الأسعار”.
وأثبتت الموظفة السعودية جدارتها في العمل في قطاع الطيران الذي يعد ضمن أهم القطاعات الحيوية في القطاعين العام والخاص بل وأعقدها، فهي اليوم تصل الى جميع قطاعات طيران أديل جواً وأرضاً، ومنها (العمليات الجوية، العمليات الأرضية، الموارد البشرية، التسويق، المالية، تقنية المعلومات، وغيرها) بكل جدارة واستحقاق، كما عملت الشركة على مضاعفة مبادراتها تجاه تمكين المرأة للعمل بطيران أديل، حيث قامت خلال العامين المنصرمين بفتح العديد من فرص التوظيف، إضافة إلى تنظيم عدد من الدورات التدريبية المكثفة ولا تزال المبادرات مستمرة.
وأوضحت مديرة التسويق بالشركة مها عدنان، أنها عملت 3 سنوات في مجال التعليم، و4 سنوات في مجال نظم المعلومات، و3 سنوات في التصميم الجرافيكي قبل الانتقال لمجال الاتصال والتسويق التي تعمل به منذ 11 عاماً.
أما الكابتن هنادي زكريا هندي، فقد عشقت عالم الطيران، وها هي تخطو واثقة على هذا الطريق، لتدلف إلى عالمها من بوابة مهنة “مساعد قائد طائرة” وتسجل اسمها في سجل التميّز؛ كأول فتاة سعودية تعمل في هذا المجال بالمملكة.
وأوضحت هنادي أنها مؤهلة على قيادة الطائرات من نوع هومر ٨٠٠ و الايرباص ٣٢٠، مبينة أنها أصبحت في يوم ١١ نوفمبر ٢٠١٩ مساعد قائد طائرة على طائرة الايرباص ٣٢٠.
أما، روان رشيد الجهني فهي تحمل درجة الماجستير في العلوم من جامعة روتشستر للتقنية في الإحصاء التطبيقي والتحقت بطيران أديل في عام 2018، مقدمة نصحها لقريناتها بالدخول في مجال الطيران.
وتعد لجين أحمد الشابحي، أول سعودية تتقلد منصب مدير مناوب في مطارات المملكة، معربة عن سعدتها وفخرها بأن أتاح لها طيران أديل هذه الفرصة.
وسجلت الكوادر النسائية الوطنية بطيران أديل، العديد من المنجزات وحققن الكثير من المحطات المضيئة التي تشكل علامات فارقة في مسيرة الشركة، واستطعن أن يضعن بصمات واضحة على صناعة الطيران.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy