أحاديثُ حظرٍ معقمة (58)

عدنان صعيدي
<><><><>
يبدو أن هموم السفراء واحدة، فقد علق سعادة السفير حسن ناظر على حديث الامس ــ في مجموعة الثلوثية التي ما زلت امارس اغاظة بعض أعضائها بنشر حديثي اليومي فيها ـــ بقوله : ( والله فكرة جيدة ــ يعني ظهور التطبيق ــ فكلنا نعانيها عند زيارة عيادة الاطباء ليس فقط في مصر بل هنا وفي أمريكا وخاصة البيانات المتعلقة بالوضع الصحي والادوية التي نتناولها وغيرها . )، وهذا يعني ان المعاناة حاصلة ليست فقط في القاهرة .
ويبدو أيضاً ان سعادة السفير الدكتور عبد العزيز الصويغ ( قافلة معاه تماما ) فحتى مع الشريحة المتوقع ظهورها يرى الدكتور الصويغ أن المشكلة ستظل قائمة بالنسبة لكبار السن حيث يتوقع أن الممرضات سوف يقدمن فاصلا من (الحش) بينهن بالإضافة الى التغامز مفاده استنكارهن على كبار السن وضع شريحة وزيارة الأطباء للاطمئنان على الصحة .
ولان الدكتور الصويغ (قافلة معاه) فلا داعي لتقديم مقترحات أخرى، لكني متفائل جدا ان الأمور سوف تفرج ويفاجئنا الدكتور الصويغ بنصوص واشعار وربما كتب تبث فينا جميعا التفاؤل لنغني كما غنى فريد الأطرش ــ الذي يحب الدكتور الصويغ كثيراًــ (الحياة حلوة) .
بالطبع يشترك كثير من الناس مع السفيرين الصويغ وناظر في الضيق والتأثر النفسي بزيارة الأطباء، وفي المقابل كثير من الناس تشعر انهم شغوفون بزيارة الأطباء بصورة دورية، ومنهم الزميل الدكتور عبد الله بانخر والذي علق على حديث الامس بقوله : (واين الخصوصية يا ابا محمد الله يبارك فيك ؟) واجبته : ( في رمز الاستجابة السريعة. ) . . يتبع .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy