كيف تخطط فايزر و مودرنا لتطوير لقاحهما ضد سلالات كورونا المتحورة التي تسبب القلق في جميع أنحاء العالم؟

واشنطن-سويفت نيوز:

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — يحاول مطورو لقاحي “فايزر” و”مودرنا” التغلب على بعض السلالات المتحورة الجديدة من فيروس كورونا، والتي تسبب القلق في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من عدم وجود دليل على أن الأشخاص الذين تم تحصينهم بأي من اللقاحين لديهم حماية أقل ضد السلالات المتحورة، أعلنت الشركتان أنهما بدأتا في البحث عن طرق لأخذ الطفرات المتطورة في عين الاعتبار.

وتعد سلالة “B.1.351″، التي ظهرت لأول مرة في جنوب إفريقيا، مثيرة للقلق بشكل خاص، إذ تحمل طفرة تساعدها على الهرب من استجابة الجسم المناعية لعدوى الفيروس.

كما تسبب سلالة “B.1.1.7″، الذي ظهرت لأول مرة في المملكة المتحدة، القلق أيضاً، إذ يبدو أن طفراتها تجعلها أكثر قابلية للانتقال، لذلك تنتشر بشكل أفضل، وقد تسبب أيضاً في مرض أكثر حدة.

وجد الباحثون أيضاً سلالات متحورة من فيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، طورت طفرات تساعدها على التهرب من جهاز المناعة.

- Advertisement -

وصرحت شركة “فايزر” وشريكتها “بيو إن تك”، يوم الخميس، أنهما بدأتا في اختبار مدى جودة إضافة جرعة ثالثة من اللقاح المعتمد الذي قد يحمي من السلالات المتحورة الجديدة.

وستنظر الدراسة في الأمان والاستجابة المناعية لجرعة معززة لما يصل إلى 144 مشاركاً من تجارب المرحلة الأولى في الولايات المتحدة، بما في ذلك مجموعة فرعية من كبار السن حتى سن 85 عاماً.

وأوضحت الشركتان أن ذلك سيشمل أيضاً اختبار مدى قدرة الأجسام المضادة الخاصة بالمشاركين على تحييد “السلالات المهمة” في المختبر.

وسيحصل المتطوعون على جرعة ثالثة ما بين 6 إلى 12 شهراً بعد الجرعتين السابقتين، وستكون الجرعة مطابقة لما هو مصرح به حالياً، أي 30 ميكروغراماً.

ومن جهته، قال الدكتور ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر”، في بيان: “هذه الدراسة المعززة.

لقراءة المقال بالكامل يرجى الضغط على زر “إقرأ على الموقع الرسمي” ادناه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy