ديجيتل14 تعلن عن توفر أول تطبيق مراسلة إماراتي فائق الأمان للشركات والجهات الحكومية

الدمام-سزيفت نيوز:

كشفت ديجيتل14، الشركة المتخصصة والشريك الموثوق به في مجالات التحول الرقمي والتحليلات التطبيقية واستدامة أمن الشبكات الإلكترونية، عن توفر الإصدار الأحدث من تطبيق المراسلة الإماراتي “كاتم ماسنجر -KATIM®️ Messenger ، والذي يُعد أول تطبيق مراسلة فائق الأمان على مستوى العالم، للشركات الإماراتية وجميع الجهات والهيئات الحكومية. ويتميز التطبيق الجديد بتوفيره مستوى فائق من الحماية مما يعزز ثقة المؤسسات والجهات الحكومية بأن المعلومات والاتصالات المهمة الخاصة بعملياتها تتم وفق أعلى معايير الخصوصية والسرية الأمان.

ويُعد تطبيق “KATIM®️ Messenger” عبارة عن خدمة مراسلة مشفرة ذات مستوى فائق من الأمان والموثوقية، وهي مصممة لتوفير أعلى مستويات الحماية والخصوصية للاتصالات والاستشارات وعمليات اتخاذ القرار التي تجريها المؤسسات.

وفي حديثه على هامش فعاليات مؤتمر “إبداعات عربية”، قال نيلش باتيل، النائب التنفيذي للرئيس للحلول الآمنة في ديجيتل14: “نعيش ونعمل اليوم في عالم رقمي مترابط ومتصل على نحو غير مسبوق حيث أدى الوباء وما حمله من تحديات وتأثيرات إلى تسريع دخولنا العصر الرقمي. ومع هذا الانتقال والتحول تواجه الشركات والجهات الحكومية تهديدات أمنية دائمة التطور، والتي غالباً ما تظهر من خلال الاتصالات المتنقلة، لذا يتطلب هذا الواقع الجديد نهجاً جديداً نعطي من خلاله الأولوية لحماية اتصالاتنا ومراسلاتنا وتعزيز أمان وحماية أصولنا الأكثر قيمة والمتمثلة بالمعلومات والبيانات الحساسة”.

ويتميز الإصدار الجديد من تطبيق KATIM®️ Messenger باحتوائه على تحسينات كبيرة لمنصة الحماية “كاتم”، والتي تم تطويرها في دولة الإمارات العربية المتحدة في أول هاتف ذكي فائق الأمان في العالم تم إطلاقه في عام 2017. وقد تم تصميم الإصدار الجديد من التطبيق وفق مبدأ “أمان انعدام الثقة” إلى جانب اعتماده أول منهجية حماية متعددة المستويات والطبقات بدءاً من كل عنصر في التصميم هذا بالإضافة إلى التصميم الهندسي الرائد للاتصالات الآمنة بين الأطراف الموثوقة والذي اشتهرت به منصة الحماية والآمان KATIM®️. ويمكن للهيئات الحكومية والشركات الإماراتية عبر مختلف القطاعات التواصل بشكل آمن عبر حلقة آمنة للمستخدمين الموثوق بهم.

وأضاف باتيل: “يتعين على الشركات إعادة التفكير في أصولها الأكثر قيمة – وهي بياناتها ومعلومات الأعمال المهمة – إضافة إلى كيفية “نقل” المعلومات أو البيانات أو أي شي ذي قيمة كبيرة. وفي عصر الاتصال الفوري الذي نشهده اليوم، تتبنى المؤسسات في جميع أنحاء العالم بسرعة تطبيقات المراسلة باعتبارها وسيلة “لنقل” معلومات الأعمال المهمة. وبهدف ضمان أمن المعلومات والبيانات الحساسة، يجب أن يثق المستخدمون ويتحققوا من هوية الأشخاص الذين يتواصلون معهم على الجانب الآخر. ويجب التأكد من حماية البيانات من طرف إلى طرف سواءً أثناء معالجتها بواسطة التطبيق أو أثناء نقلها أو عندما يتم الإطلاع على البيانات من قبل المستلم”.

تطبيق مراسلة فائق الآمان
وعلى عكس تطبيقات المراسلة الأخرى المخصصة للمستهلكين والمتوفرة تجارياً، تم تصميم تطبيق المراسلة الجديد KATIM®️ Messenger وفق نمذجة شاملة للتهديدات وتحليل عميق وموجه للهجمات المحتملة، بحيث تبقى اتصالات الأعمال آمنة في جميع حالات الاستخدام. والأكثر من ذلك، أن هذه البيانات تبقى مشفرة وآمنة وذات خصوصية مطلقة طوال حياتها. وعلى عكس التطبيقات الخاصة بالمستهلكين، لا تتم مشاركة بيانات المستخدم مع جهات خارجية لتحقيق إيرادات. كما يعتمد التطبيق KATIM®️ Messenger تشفيراً متعدد الطبقات من طرف إلى طرف مع توفير إمكانية تشفير وطني اختياري إضافة إلى هوية مستخدم موثوقة تستند إلى البنية التحتية للمفاتيح الآمنة مع شهادات مستندة إلى وحدة أمان الأجهزة والتي يتحكم فيها العميل. وتم تطوير التطبيق وإطلاقه وإدارته محلياً باستخدام تحكم اختياري خلف جدار الحماية من أجل التوافق الآمن وإمكانيات التدقيق. إضافة إلى ذلك، تم تصميم التطبيق بشكل كامل من البداية وحتى النهاية لحماية اتصالات الهاتف المحمول من الهجمات التي تستهدف الشبكات المتطورة والهوية وهجمات الوسيط (تلك التي يتسلل فيها المهاجم بين متحاورين في شبكة دون علم كل منهما).

بناء “منظومة” آمنة لاتصالات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة
يُستخدم نموذج تطبيق المراسلة KATIM®️ Messenger من جانب المؤسسات على جهاز واحد في كل مرة لكل مستخدم لدواعي تتعلق بالأمان والحماية، وذلك ضمن دائرة آمنة تضم فقط المستخدمين الذين يتم تسجيلهم من قبل المسؤولين والذين يستخدمون أيضاً تطبيق KATIM®️ Messenger، ويعتمد ترخيص التطبيق على عدد المستخدمين.

وتابع باتيل: “يدعم الإصدار الجديد الآن ميزة الاتحاد الآمن عبر المؤسسات والتي تسمح بالتعرف على المستخدمين من مؤسسة خارجية وموثوق بها بدرجة كافية لإضافتها إلى الحلقة المغلقة داخل تطبيق KATIM Messenger. وبهذه الطريقة، فإننا نبني “حلقات آمنة من المستخدمين الموثوق بهم” لضمان اتصالات آمنة بين الشركات والهيئات الحكومية والتي ستنمو لتصبح “منظومة متكاملة وآمنة” لاتصالات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

ميزة الإتلاف الذاتي لضمان المشاركة الآمنة للملفات والمستندات
يتميز برنامج KATIM®️ Messenger بخاصية التدمير أو الإتلاف الذاتي التي تتيح مشاركة المستندات وملفات الوسائط في التطبيق، مع ضبط مؤقت بحيث تختفي المستندات والملفات في الوقت المحدد بعد أن يراها المستلم، كما أنه لا يمكن تنزيل الملفات من التطبيق.

ويتم توزيع التطبيق بشكل آمن ويمكن الوصول إليه لمستخدمي أجهزة iPhone فقط عبر حساب Apple Business Manager الخاص بالمؤسسة أو من خلال التوزيع الثنائي للتحكم بالتطبيقات والخاص بأجهزة Android. ويمكن للمؤسسات اختيار الطريقة التي تناسبها لتبني التطبيق والاستفادة من ميزاته – وذلك إما من خلال الخدمة المدارة التي توفرها ديجيتل14 “KATIM®️ Messenger-as-a-service” أو من خلال اعتماده كخدمة ذاتية الإدارة في البنية التحتية المحلية الخاصة بالمؤسسة.

واختتم باتيل بالقول: “بياناتك ملك لك دائماً، يتم تخزينها في السحابة الآمنة في دولة الإمارات العربية المتحدة أو على خوادم مؤسستك في حال اختيار طريقة اعتماد التطبيق ضمن البنية التحتية الخاصة بمؤسستك. ويمكن للمؤسسات أيضاً التحكم في مفاتيح التشفير الخاصة بالحل لمنع أي شخص من فك تشفير الاتصالات من طرف إلى طرف”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy