Search

المعرض الدولي للعقارات والاستثمار يدعم الصفقات العقارية في الشرق الاوسط

 

أبوظبي – هشام رفعت:

88f6eb7a190d0e16_org (1) أعلنت شركة “دوم للمعارض” أن الدورة السادسة للمعرض الدولي للعقارات والاستثمار”آيريس 2014″، وهو المعرض الوحيد المخصص للمستثمرين والمستخدمين النهائيين من الزوار والجهور العام، ستوفر فرص استثمارية مجزية لسكان دولة الإمارات من خلال توفير صفقات شرائية مربحه في بلدانهم باستقطاب عدد كبير من الشركات العقارية الدولية.

 ويهدف هذا المعرض الذي يعقد خلال الفترة من 20 حتى 22 نوفمبر 2014 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض إلى توفير لمحة شاملة عن أسواق العقارات في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا ومنطقة آسيا والباسيفيك، فضلاً عن التأثير على القرارات الاستثمارية والشرائية للمقيمين العرب والأجانب في دولة الإمارات الذي يبلغ تعدادهم أكثر من 7.5 مليون نسمة.

 وتأتي الدورة السادسة من المعرض في وقت أشار فيه تقرير “ثقة المستثمر العالمي في عام 2014” الصادر عن شركة “كولييرز إنترناشونال” إلى عودة ثقة المستثمرين في أسواق العقارات على مستوى العالم  مع وجود توقعات بزيادة حجم التداول العقاري خلال العام الجاري خاصة في المدن الآسيوية الرئيسية بما في ذلك سنغافورة ومومباي وشنغهاي وطوكيو وهونغ كونغ.

 وبهذه المناسبة قال أنطوان جورج، مدير عام شركة “دوم للمعارض”: “يسعى المعرض خلال الدورة الحالية إلى تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية وتسهيل إبرام الصفقات العقارية في أسواق دولة الإمارات وخارجها بحيث تمثل أبوظبي وجهة رائدة لأعداد كبيرة من الوافدين من جميع أنحاء العالم، وسيعرض “آيريس 2014″ مجموعة واسعة من العقارات المتميزة بأسعار تنافسية تتناسب مع كافة الأذواق في الأسواق العالمية الرئيسة.”

 وأوضح التقرير ذاته على أنه بالرغم من التشابك المتزايد في أسواق العقارات على مستوى العالم إلا أن المستثمرين والآسيويين منهم على وجه الخصوص لا يزالون يفضلون الاستثمار في الأسواق العقارية ببلدانهم الأم حيث أجاب 77% من المشاركين الآسيويين في استطلاع أجرته شركة “كوليرز إنترناشونال” على أن آسيا تمثل السوق الأساسي لاستثماراتهم العقارية خلال الأشهر الاثني عشر القادمة، كما أجاب 62% من المستثمرين الآسيويين على أنهم يعتقدون أن سوق العقارات الآسيوية ستشهد تحسناً كبيراً على مدى السنة القادمة.

 وقد بلغ حجم التحويلات المالية للعمالة الوافدة في دولة الامارات أكثر من 20 مليار دولار وفقًا لتقرير صادر عن وزارة الخارجية الإماراتية في عام 2012، وتلعب هذه التحويلات دوراً هاما في دفع عجلة الاقتصاد في بلدانهم، كما يتم استثمار جزء كبير منها في شراء منازل وأراضي باعتبارها استثماراً آمنا ومفضلاً لدى الكثير من الوافدين في ظل ارتفاع أسعار العقارات في جميع أنحاء العالم.

 وأضاف جورج: “سيتيح المعرض الدولي للعقارات والاستثمار للمستثمرين الوافدين في أبوظبي والراغبين في الاستثمار في سوق العقارات إمكانية التعرف إلى الفرص الاستثمارية وأنواع القروض السكنية المتاحة بالإضافة الى الحصول على معلومات تتعلق بالبيئة الاستثمارية والقوانين المعمول بها سواءً في دولة الإمارات أو في الخارج، ويمثل هذا المعرض فرصة مثالية للباحثين عن شقق ووحدات سكنية مناسبة سواء بغرض التأجير أو الاستثمار أو الشراء في مناطق التملك الحر في الدولة”.

 وتشهد سوق العقارات في أبوظبي انتعاشاً جديداً بفضل الأداء القوي للقطاعات الاقتصادية الأخرى، ويعزو الخبراء والمختصون بالشأن العقاري الانتعاش الأخير وبالأخص في المناطق المميزة الى عدد من العوامل وفي مقدمتها التغييرات الهيكلية في اقتصاد أبوظبي من خلال التركيز على قطاعات أساسية للنمو منها السياحة وقطاع الفنادق والإعلام والطيران والتصنيع والطاقات المتجددة تحقيقاً لأهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030. وقد أدى ذلك إلى تدفق أعداد غفيرة من الوافدين من أصحاب الكفاءات والمهارات العالية من مختلف أنحاء العالم إلى الإمارة نظراً لما تتمتع به من استقرار سياسي واقتصادي.

وأشار تقرير آخر صادر عن شركة “كوليرز إنترناشونال” حول حالة السوق العقارية في أبوظبي خلال الربع الثاني من عام 2014  إلى أن الطلب على العقارات السكنية في أبوظبي قد وصل إلى 292000 وحدة سكنية في الوقت الذي يبلغ عدد الوحدات المتوفرة حالياً241000  وحدة، ما يعني وجود نقص في المعروض بواقع 51 ألف وحدة سكنية أي ما يعادل 21 في المائة من إجمالي المعروض الحالي. وقد أدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الوحدات بنسبة 9٪ وقيمة الإيجارات بنسبة 12٪ على أساس سنوي، كما أشار التقرير ذاته إلى حاجة السوق المحلية إلى المزيد من الاستثمار في قطاع المساكن الاقتصادية لمواكبة النمو السكاني في الإمارة والذي بلغ 5.5٪ سنوياً.

 ويتوقع أن يستقطب “آيريس 2014” على مدار ثلاثة أيام نحو 10 ألف زائراً ومشاركة أكثر من 70 عارضاً من أكثر من 20 دولة، بما في ذلك دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وبولندا وقبرص وتركيا واليونان ولبنان ومصر والهند وباكستان والأردن وتايلاند والبرتغال وأذربيجان وغيرها.

 ويضم المعرض السنوي خلال دورته السادسة أبرز المستثمرين والمطورين العقاريين ومؤسسات التمويل العقاري والمستشارين في مجال العقارات والمهندسين المعماريين فضلاً عن الجهات الإقليمية والدولية المعنية بتشجيع الاستثمار العقاري، كما سيتخلل مؤتمر دولي وجولات تعريفية بالدول المشاركة واجتماعات رجال الأعمال والمستثمرين وغيرها.

 وتعد شركة “دوم للمعارض” التي تنظم “آيريس 2014” من الشركات المتخصصة في تنظيم المعارض في إمارة أبوظبي وتهدف إلى مساعدة الشركات على توسيع نطاق وصولها إلى المستهلكين وتعزيز تواجدها في الأسواق العالمية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *