جهاز لاسلكى صغير يكافح السمنة ويجعل المستخدمين يشعرون بالشبع

كشف باحثون من جامعة تكساس إيه آند إم، أنهم تمكنوا من تطوير تقنية جديدة توفر الشعور بالامتلاء من خلال تحفيز النهايات العصبية المسؤولة عن تنظيم تناول الطعام، وهى بمثابة جهاز بحجم السنتيمتر جاهز لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وبخلاف الأجهزة الأخرى التي تتطلب سلك طاقة، فإن هذا الجهاز لاسلكى ويمكن التحكم فيه خارجيًا من مصدر تردد لاسلكي بعيد.

 

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يتم تثبيت النظام على شكل مجداف بالمعدة ويتكون من رقائق دقيقة ومصابيح LED تطلق الضوء لاستهداف نهايات عصبية مبهمة معينة.

 

وأظهر الباحثون أن الضوء من مصابيح LED كان فعالًا في قمع الجوع، عندما تم تشغيل مصدر تردد الراديو.

 

وتعد السمنة وباء عالميًا حيث يعاني أكثر من 650 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الوزن الزائد، وأولئك الذين يعانون من السمنة يلجأون إلى الأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية التي تميل إلى الفشل، مما يؤدي إلى اتخاذ خطوة جذرية لإجراء جراحة تحتاج لوقت طويل من أحل التعافى.

 

قال الدكتور Sung II Park، الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات: “أردنا إنشاء جهاز لا يتطلب إلا الحد الأدنى من الجراحة للزرع، ولكنه يسمح لنا أيضًا بتحفيز نهايات عصبية معينة في المعدة”.

 

وأضاف Sung II Park، “جهازنا لديه القدرة على القيام بهذين الأمرين في ظروف المعدة القاسية، والتي في المستقبل يمكن أن تكون مفيدة للغاية للأشخاص الذين يحتاجون إلى عمليات جراحية كبيرة لإنقاص الوزن.”

 

ونظرت الأعمال السابقة إلى الأعصاب المبهمة كأهداف محتملة لعلاج السمنة، حيث تم تكليفهم بإرسال معلومات حسية حول الامتلاء من بطانة المعدة إلى الدماغ.

 

وهناك أجهزة في السوق حاليًا تحفزها، لكنها مصممة بشكل أشبه بجهاز تنظيم ضربات القلب الذي يحتاج إلى توصيله بمصدر طاقة.

 

فيما قال الباحثون، إن التكنولوجيا اللاسلكية، بالإضافة إلى تطبيق الأدوات الوراثية والبصرية المتقدمة، لديها القدرة على جعل أجهزة تحفيز الأعصاب أقل تعقيدًا وأكثر راحة للمريض.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy