جمعيات العلاقات العامة البحرينية والكويتية والدولية يدشنون (إلكترونيا)

"الدبلوم التدريبي في البروتوكول والأتيكيت" في نهاية شهر نوفمبر الجاري

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

 البحرين – جمال الياقوت:

أعلن رئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية، السيد جمال النصر الله، بأن الجمعية، وبالتعاون مع الجمعية الدولية للعلاقات العامة – فرع الخليج، وجمعية العلاقات العامة البحرينية، سيدشون في نهاية شهر نوفمبر الجاري، “الدبلوم التدريبي في البروتوكول والأتيكيت”. حيث أوضح السيد جمال بأن هذا البرنامج يأتي ثمرة للتعاون المستمر بين الجمعيات التي تعنى بالعلاقات العامة والاتصال في منطقة الخليج العربي، وقد تم تصميمه لتعريف المشاركين بكافة القواعد الدولية للبروتوكول والأتيكيت، إضافة إلى نقاط تقاطعها واختلافها مع الطبيعة الخاصة لمنطقتنا، النابعة من تعاليم ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا، لكي تكون المحصلة أشخاصا قادرين على التعامل مع مختلف المواقف، العملية والاجتماعية وحتى العائلية. وأضاف النصر الله بأن البرنامج، والذي يعتبر الأول من نوعه، سينطلق إلكترونيا باللغة العربية، عبر تطبيق زوم، بتاريخ 29 نوفمبر، وسيستمر لمدة ثلاثة أسابيع، بواقع خمسة أيام في الأسبوع، من الأحد إلى الخميس، وفي الفترة من الخامسة وإلى السابعة مساء بتوقيت مكة المكرمة. حيث سيقدمه مجموعة من المدربين المتخصصين في مجال البروتوكول والأتيكيت، تم اختيارهم بعناية، نظرا لخبراتهم الطويلة في التدريب، ومؤلفاتهم الخاصة في هذا المجال.
 
ومن جانبه أكد السيد محمد العيدي، نائب الرئيس التنفيذي بالجمعية الدولية للعلاقات العامة – فرع الخليج، بأن هذا البرنامج هو باكورة أعمال هذا التحالف المهني، وأنه على ثقة بنجاحه، وذلك لكثرة الطلبات التي ترد لجمعياتنا للتدريب في هذا المجال، من قبل الجهات والأفراد. موضحا بأن هذا البرنامج سيناقش مجموعة كبيرة من المواضيع، ومنها تاريخ المراسم، الأـتيكيت والذكاء الاجتماعي، لغة الجسد، أتيكيت الموائد، ترتيب الأسبقيات، الألقاب وصيغ المخاطبة، فن تقديم الهدايا، ترتيب الأعلام، التغلب على الصعوبات في تخطيط الفعاليات، لوجيستيات الوفود والزيارات الرسمية، وغيرها من المواضيع. وذكر العيدي أن هذه الشهادة الاحترافية تخدم العديد من الفئات، ومنها أعضاء السلطة التشريعية، أعضاء المجالس البلدية، أعضاء السلك الدبلوماسي، مدراء المراسم والتشريفات، مسؤولي العلاقات الحكومية، مسؤولي تطوير الأعمال، مدراء الشؤون المؤسسية، منسقي الأحداث الأكاديمية ومنسقي الحفلات، الضباط العسكريين، مدراء الأمن، مسؤولي التسويق والاتصال، مدراء الضيافة وخدمة العملاء، مدراء كبار الشخصيات والضيوف، مخططي الاجتماعات والفعاليات الخاصة، المهن الإدارية والسكرتارية، الاستشاريين الخصوصيين، مسئولي العلاقات العامة، مدراء المكاتب، موظفي خدمات الزبائن، وغيرهم من المهتمين.
 
بينما أكد الدكتور فهد إبراهيم الشهابي رئيس جمعية العلاقات العامة البحرينية، على أن هذا التعاون مع بقية الجمعيات المهنية في المنطقة، هو الخطوة الأولى ضمن تعاون سيساهم بشكل كبير في تطور قطاع العلاقات العامة والاتصال في المنطقة. حيث أنه لا غنى لأي ممارس للعلاقات العامة عن الإلمام بقواعد البروتوكول والأتيكيت. كما وأن هذه الأهمية قد تعدت الممارسين، لتشمل جميع فئات المجتمع. ومن هنا تبرز الأهمية الكبيرة لهذا البرنامج. وأضاف الشهابي أنه قد تم فتح باب التسجيل في هذه الشهادة الاحترافية، حيث يمكن للمهتمين الاطلاع على كافة تفاصيلها، والتسجيل بها، من خلال زيارتهم للموقع الإلكتروني لأي من الجمعيات الثلاث، أو لموقع “أكت سمارت لاستشارات العلاقات العامة”. مختتما تصريحه بدعوة الراغبين في التسجيل للمسارعة بالتواصل مع الجهات المنظمة، وذلك لاقتصار عدد مقاعد البرنامج على عشرين مقعد فقط.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy