شركة صندوق الصناديق “جدا” توقع اتفاقية تعاون مع جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الرياض – سويفت نيوز:

أعلنت شركة صندوق الصناديق “جدا”، إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، عن توقيع اتفاقية تعاون مع جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة بهدف تحقيق الأهداف المشتركة لدعم ونمو منظومة رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة وتنفيذ أعمال مشتركة فيما بينهما.

وتم توقيع مذكرة التفاهم من قبل الرئيس التنفيذي لـ “جدا” عادل العتيق والرئيس التنفيذي للجمعية أسامة عشري، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة عبد الرحمن طرابزوني  وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

ووفقًا للاتفاقية، سيعمل الطرفان على تبادل الخبرات للمساهمة في دعم وتطوير قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة والمشاركة في تطوير البرامج التدريبية لرفع مستوى المهنية والاحترافية للقطاع. كما سيتم التعاون في المجالات البحثية والدراسات ورفع التوصيات اللازمة لتعزيز نمو قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة العربية السعودية. 

وفي تعليق له، عبر الرئيس التنفيذي لـ “جدا” عادل العتيق عن سعادته بتوقيع مذكرة التعاون، حيث قال، ” تستثمر «جدا» في صناديق رأس المال الجريء والملكية الخاصة والتي تستهدف السوق السعودي بما يتّسق مع الممارسات العالمية في إدارة الصناديق، الأمر الذي يتفق مع أهداف وتوجهات جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة، حيث سنتعاون في مجالات متعددة من ضمنها المجالات البحثية والدراسات، والتعاون في تصميم البرامج وجلسات النقاش والفعاليات الدورية، كما ستساهم “جدا” في دعم الجمعية كشريك استراتيجي لتحقيق الأهداف المشتركة.”

كما علق محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد أن هذه الاتفاقية ستساهم بشكل رئيسي في تعزيز نمو قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة العربية السعودية، وهو ما تهدف إليه رؤية 2030 وذلك كون المنطقة بيئة جاذبة للاستثمار؛ إذ حقق القطاع نمواً بنسبة تجاوزت 102% بإجمالي وصل إلى أكثر من 365 مليون ريال خلال النصف الأول من عام 2020.

وأشار رئيس مجلس ادارة جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة المهندس عبدالرحمن طرابزوني إلى أهمية هذه الشراكة النوعية مع شركة صندوق الصناديق (جدا) حيث سيسعى الطرفان الى تنفيذ برامج مشتركة تعزز وتقنن النمو الملحوظ لمنظومة الاستثمار الجريء والملكية الخاصة في المملكة.

وذكر الرئيس التنفيذي المكلف للجمعية المهندس أسامة عشري ان توقيع اتفاقية التعاون مع شركة صندوق الصناديق (جدا) يأتي ضمن أحد أهداف الجمعية في تعزيز الشراكات الفاعلة لتطوير وتنفيذ البرامج والمبادرات وذلك لتمكين ودفع عجلة تنمية منظومة الاستثمار الجريء والملكية الخاصة في المملكة كما اشار الى اهمية هذه الاتفاقية مع جدا كأحد ابرز الجهات في القطاع.

وقد أنشئت شركة “جدا” إثر قرار التأسيس الصادر عن مجلس الوزراء لتحفيز الاستثمار في صناديق الملكية الخاصة ورأس المال الجريء، والإسهام في تمويل نمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة من خلال هذه الصناديق بشكل مستدام، وأسس صندوق الاستثمارات العامة شركة “جدا برأسمال استثماري بلغ أربعة مليارات ريال سعودي، حيث يعد إنشاؤها جزءًا مهمًا من رؤية المملكة 2030، وهي رؤية تمثل خطة حكومية شاملة لتحفيز النمو الاقتصادي.
وتعتبر جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة جمعية مهنية تُعنى بترسيخ أفضل المعايير المهنية في مجال رأس المال الجريء والملكية الخاصة إضافةً إلى وضع آليات تساهم في تطوير وتحسين الأنظمة والسياسات وتشجيع الشراكات وذلك لتحفيز مزيد من الاستثمارات لرفع مستوى المهنية والاحترافية في قطاع الاستثمار الجريء. 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy