الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يؤكد أهمية دور وسائل الإعلام في التحذير من المخدرات والمؤثرات العقلية

تونس – واس:

أعربت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب عن قلقها من ازدياد انتشار آفة المخدرات، والأساليب الخبيثة التي يستحدثها تجار المخدرات في تهريبها ونقلها وتوزيعها، والشبكات المخفية المختصة بالتعديلات الجينية لبذور الحشائش والمخدرات، الأمر الذي يستلزم ابتكار أساليب أكثر فاعلية ونجاعة في التصدي لتجار المخدرات وترصدهم.

- Advertisement -

وأكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان في كلمة له اليوم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يوافق يوم 26 من شهر يونيو من كل عام ، أن محاولات إنتاج وتهريب أنواع مختلفة من العقاقير والمواد ذات التأثير النفسي والعقلي إلى بعض الدول العربية، وبكميات متزايدة، يدل على أن عصابات تهريب هذه المواد تواصل الاستمرار في مساعيها الرامية لإغراق المنطقة بالمؤثرات العقلية، التي تشهد تزايدا في أنواعها وكميات إنتاجها، ومعدلات الإقبال على تعاطيها والاتجار بها، حتى شارفت على أن تشكل تحدياً جديداً قائماً بذاته، في إطار السعي لمكافحة هذه الظاهرة البالغة التعقيد والشديدة الخطورة.

وأوضح أن مجلس وزراء الداخلية العرب يولي أهمية بالغة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ومحاصرة كل طرق تمويلها وصنعها والاتجار غير المشروع فيها، ويحرص على تطويق هذه الظاهرة والحد منها .

وجدد التأكيد على أهمية تسخير الوسائل الإعلامية كافة لتوعية المواطنين بمخاطر تعاطي المخدرات على الفرد والمجتمع والدولة بشكل عام، وضرورة تكاتف الجميع لحشد الجهود المادية والبشرية والسياسية والقانونية للتصدي لهذه الآفة الخطيرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy