أصغر رضيع مصري ينتصر على كورونا ويفتح باب الأمل للمصابين

القاهرة – سويفت نيوز:

مثل الطفل المصري خيري محمود خيري المرسى والذى يبلغ من العمر 38 يوما فقط قوة وأملاً جديداً  في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

فقد انتصر الطفل الرضيع خيرى ولاذي وكان محتجزا بمستشفى الحجر الصحى بتمى الأمديد بمحافظة الدقهلية على فيروس كورونا القاتل.

وكشف الدكتور سعد مكى وكيل وزارة الصحة بمحافظة الدقهلية، شفاء الرضيع، من فيروس كورونا، وهو أصغر مصاب بكورونا فى مصر.

وأوضح مكي ، فى بيان رسمى، أن التحاليل التى أجريت لـ71 شخصا من المحتجزين فى مستشفى الحجر الصحى بتمى الأمديد جاءت سلبية، مشيراً إلى أنه سيتم تحويلهم إلى المدينة الجامعية ومن بينهم الرضيع “خيرى”.

وأضاف أنه تم إجراء تحليل كورونا للرضيع وتحولت نتائجه من إيجابية لسلبية، ومن المقرر تحويله للمدينة الجامعية لإجراء تحاليل أخرى قبل خروجه من المستشفى، مشيرا إلى خروج 15 حالة أخرى بعد شفائهم التام من فيروس كورونا، وفقا لوسائل إعلام مصرية .

وقال مصدر طبى بمستشفى تمى الأمديد للعزل بالدقهلية فى تصريحات صحفية، إن الرضيع من قرية ديرب الخضر بمدينة بنى عبيد، ودخل المستشفى قبل أسبوع إثر إصابته بالفيروس، حيث بدأت حالته تتحسن ويرضع صناعياً لأول مرة بعد إزالة جهاز التنفس الصناعى.

شاهد أيضاً

اليابان تجلي 75 ألف شخص بسبب الفيضانات

طوكيو – واس: أمرت السلطات في غرب اليابان اليوم السبت حوالى 75 ألف نسمة بإخلاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *