Search

“كيا بروميس” يمدد ضمان نصف مليون سيارة في 142 بلدا حول العالم بسبب كورونا

دبي – سويفت نيوز:

أعلنت شركة “كيا موتورز” عن إطلاق برنامج “كيا بروميس” (Kia Promise) العالمي لتمديد ضمان سياراتها، وتم تصميم هذا البرنامج لدعم عملاء كيا الذين تقيدت حركتهم بسبب الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار جائحة “كوفيد 19”. “كيا موتورز” الشرق الأوسط وأفريقيا تنصح عملائها بالتواصل مع وكلاء سيارات كيا في بلدانهم للاستفسار على أي معلومات قد يحتاجونها بخصوص برنامج “كيا بروميس”.

ويغطي برنامج “كيا بروميس” 142 بلداً وكل السيارات المشمولة بضمان كيا الأصلي الذي تنتهي صلاحيته بين 1 فبراير و30 أبريل 2020، حيث يمدد هذا البرنامج صلاحية ضمان كل هذه السيارات إلى 30 يونيو 2020.

وبحسب تقديرات شركة “كيا موتورز”، فإن أكثر من 500,000 عميل حول العالم قد يستفيدون من تمديد الضمان عبر برنامج “كيا بروميس”.

وبالتزامن مع تطبيق الكثير من البلدان والشركات للإجراءات الوقائية الخاصة بمكافحة انتشار جائحة “كوفيد 19″، يسعى برنامج “كيا بروميس” لمساعدة العملاء الذين قد يعجزون عن زيارة ورش الصيانة في هذه الفترة، كما يساعد البرنامج العملاء غير القادرين على جلب سياراتهم للحصول على الخدمة المجانية، أو الصيانة مسبقة الدفع المقدمة كجزء من باقات خدمات كيا، نتيجة الإجراءات الصارمة المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال سانج داي كيم، نائب الرئيس الأول ورئيس قسم تجربة العملاء العالمية في شركة “كيا موتورز”: “عبر تمديد الضمان الشامل من كيا للعملاء الذي قد يتأثرون بانتشار هذه الجائحة، تأمل ‘كيا موتورز‘ أن تقلل من المسائل التي يضطرون للقلق بشأنها خلال هذه الفترة. هدفنا هو تقديم العون عبر التخفيف من أي مصدر للقلق بخصوص صيانة سياراتهم خلال فترة إجراءات التباعد الاجتماعي”.

وإذ تمنح “كيا موتورز” الأولوية لسلامة وصحة عملائها وشركائها وموظفيها، فإنها تواصل مراقبة آخر التطورات المتعلقة بمرض “كوفيد 19” في مختلف المجتمعات التي تمارس أعمالها فيها، كما إنها ملتزمة عالمياً بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، مع توحيد وكلائها في مختلف أنحاء العالم لجهودهم من أجل المساعدة في الحفاظ على سلامة وصحة وحسن اطلاع الأفراد والشركات.

كما تبذل الشركة قصارى جهدها بشكل مستمر للوقاية من العدوى في مختلف منشآتها، فيما تعمل مع السلطات الاتحادية والوطنية والمحلية، وتلتزم بكافة المعايير التي تضعها هذه الجهات.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *