Search

لتطمئن نفوس المؤمنين

بقلم – دكتور عبد الله باشراحيل:

جائحة كورونا وغيرها .. مثل هذه الأحداث والكوارث تمر على الانسان حتى وان كانت من فعل الانسان فانه يكون سبباً في صناعتها

ولن تنتشر ولا يكون لها تأثيرا إلا بإذن الله
يقول من يقول متخرصا ان الخلق او بعضه سوف يفنى من جراء مرض كرونا وهو كلام مرسل غير حقيقي وواهم أيضا

فالله سبحانه بالغ امرنا وهو الذي يحي ويميت ولكن الفناء الكلي للخلق لن يتم الا بتحقق آيات الله التي جاءت على سيد الاولين والآخرين محمد بن عبد الله صل الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم وما جاء في السنة النبوية اذا فقبل الفناء الاخير للخلق والأرض لابد من ظهور مالم يظهر بعد وما أشار اليه الكتاب والسنه فلم يظهر يأجوج ومأجوج

ولم تظهر الدابة ولم يأت المهدي ولم ينزل عيسى عليه السلام حتى تكون القيامة الكبرى فلتطمئن نفوس المؤمنين بالله بأن القيامة لاتقوم الا على شرار الخلق والحمد لله فينا الصالحين الموحدين بالله
فموعد قيام الساعة لإيعلمه الا الله والقيامة آتية حين يتم الله أمره وكلماته ولكن ربما ليس الان كما أشرنا آنفاً
فعلينا ان نغنم الفرصة في العودة الى الله بعد هذا البلاء الذي يشبه النذير للبشر كيما يعرفوا قدر ضعفهم وان هلاكهم لن يعجز الله شيئاً ولكنه الرحيم واللطيف بنا فهو يمهل عباده ليعودوا الى جادة الصراط المستقيم قبل ان يختم الله على قلوبهم وأبصارهم فيكونوا من الكافرين الذين يستحقون عذاب الله
اللهم ردنا اليك رداً جميلاً ولا تؤاخذنا بذنوبنا واغفر لنا وارحمنا وادخلنا في رحمتك يا ارحم الرحمين والحمد لله رب العالمين .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *