Search

النقل البحري و متغيرات العصر (٣)

بقلم  – د.مهندس عبد الرزاق المدني:

لقد وعدناكم بإستكمال الموضوع وعند التحدث عن مجال النقل البحري لابد لنا من ذكر السفينه التى هى المحور  المركزي الذى يدور حوله أى حديث أو نشاط متعلق بالنقل البحري و يمكن تعريف السفينه بأنها عائمه بحرية تطفو بسلام على سطح الماء ويمكن إستخدامها لغرض نقل أشخاص أو بضائع وهناك عدة تعاريف لها لايسمح المجال بذكرها .
وقد نجد أن للسفن أنواعا مختلفة من حيث الغرض المبنيه لأجله أو نوع الحموله فيختلف الشكل والتصميم
و السرعة والقوة المحركه والمتانه
و معدات المناوله .. الخ حسب التصنيف العالمي لذلك وهناك إشتراطات ومتطلبات تضعها المنظمة البحرية العالمية (IMO) التابعة للأمم المتحدة والمسؤله عن سلامة البحار وتنظيم العمل البحري ووضع الأنظمة والمعاهدات الدولية لذلك (وسوف نتكلم عنها في مقالة مستقله) .
كما إن كل سفينه تختلف بإختلاف سنة البناء فكل ما كانت سنة البناء حديثة نجد أن السفن تطورت وأدخل عليها التطور الحديث ليواكب المسيره الحضاريه . ولكن يمكن القول بأن هناك عاملا مشتركا بين السفن جميعها وشروط أساسيه يجب أخذها فى الإعتبار عند بناء السفينه منذ عمل خرائط البناء إلى أن تخرد وهناك هيئات دولية ( سوف نتكلم عنها لاحقاً) تشرف على السفينه حيث تصنف من قبلها وتصدر شهادات صلاحية للإبحار ولا يمكن لأي سفينه السير في المياة إلا بتلك الشهادات وتجدد على فترات زمنية حسب نوع وعمر السفينه وهذه الشروط على سبيل المثال لا الحصر هى:
– يجب ان تكون السفينه قادره على الطفو فى كل الاحوال وخاصة عند وقوع حادث لها وذلك بأن توضع عدة فواصل مانعه لتسرب المياه فإذا أصيب جزء منها ودخلت المياه إليه لا يمكن لها أن تتسرب إلى الأجزاء الأخرى.
– إتزان السفينه :يجب أن تصمم السفينه على أساس متين وبما يضمن سلامتها سواء مشحونه أو فارغه كما عند شحنها مراعاة ذلك لضمان سلامة  العاملين عليها والركاب وكذلك البضائع المشحونه .
– قوة التحمل : يجب أن تكون السفينه قوية البنيه قادره على تحمل العوامل الجوية من رياح  وقوه أمواج والصمود أمام المخاطر التى تواجهها فى البحر .
-وجود المعدات والأجهزه لحماية البحار من التلوث والحفاظ على سلامة البيئة
– أن يكون جميع العاملين عليها مؤهلين وفق المعاهدات الدوليه ويحملوا شهادات دوليه من أكاديميات معتمدة من المنظمة البحرية العالمية

ويمكن تصنيف السفن فى ثلاث مجموعات  حيث أن كل مجموعه متقاربه فى التصميم والوظائف المختلفه وتتلخص هذه المجموعات فى الآتى:
المجموعه الاولى : سفن النقل العام وتشمل كلا من:
أ – سفن البضائع الجافه والثلاجات والحاويات والسيارات
ب – ناقلات النفط والغاز ، ج – ناقلات مواد الصب ، د – سفن الركاب ، هـ – سفن الدحرجه “الرورو” ، و – العبارات السريعة.
المجموعة الثانيه : وتسمى بسفن الخدمات العامه وتشمل :
أ – سفن الارشاد ، ب – القاطرات البحريه ، ج – سفن التموين “بالمياه او الوقود” ،  د – سفن  الانقاذ البحري ، هـ – سفن  مكافحة التلوث ، و – سفن مكافحة الحريق ، ر – سفن الارصاد الجويه ،
ح – الكراكات  ، ط – سفن خدمة الفنارات ، ع – سفن  تحطيم ا لثلوج.
المجموعة الثالثه : سفن أغراض عامة وتشمل :-
سفن الاسلاك “المكروويف البحري ”
– سفن النزهة “اليخوت ” – السفن الحربية  بأنواعها – سفن الابحاث -سفن الصيد

وسوف نتناول بشىء من التفصيل المجموعه الأهميه للنقل  البحري وهى  المجموعه  الاولى  وبشكل مختصر :
أ – سفن البضائع الجافه :  هناك أنواع كثيره من هذه السفن منها سفن البضائع العاديه وسفن نقل المواد الخام وسفن ناقلات الحبوب وسفن نقل السيارات ونقل المواشي وسفن الثلاجات وخلافها وهذه عادة تعمل فى مجالين إما متجولة أو على خطوط منتظمة بين موانئ معينه وحسب الجداول المعده لها .
ب – ناقلات النفط : وهذه أيضا تشمل عدة أنواع وعدة أحجام حيث وصل حجم بعضها الى نصف مليون متر مكعب وتصنف حسب نوع الحمولة فهناك حاملات نفط خام ونوع آخر للمنتجات المكررة ونوع للغاز المسال والغاز الطبيعي ونوع آخر للبتروكيماويات كما أن هناك نوعا ينقل نفط وحبوب وتسمى بالناقلات المختلطة “obo”.
ج – سفن الركاب : وهذه تختص بنقل الركاب وأمتعتهم وسياراتهم بين الموانىء العالميه ويختلف حجم كل منها حسب الحمولة والخطوط التى تعمل عليها كما أن بها أماكن للإعاشة والترفيه وسوبر ماركتات وسينمات ومسارح وبرك سباحة أى أنها تشبه المدينه تماما.
وتتميز بسرعتها العاليه وإستطاعتها حمل آلآف الركاب ووجود معدات وأدوات السلامة والإنقاذ الحديثة للعاملين والركاب لإستعمالها فى حالة الطورىء
د – سفن الحاويات هذه السفن تطورت بسرعة كبيرة وهى تحمل جميع انواع البضائع ولكن فى حاويات مغلقة وهذه الحاويات بمقاسين 40قدما و20 قدما حيث وصلت حمولاتها إلى ٢٠ ألف حاوية يمكن مناولة هذه البضائع بسرعه فائقة في الموانئ التى تجوبها التي يجب أن تكون مجهزة بأجهزة لمناولة هذه الحاويات والآن معظم الموانئ العالمية مجهزه بآليات متطوره لشحن وتفريغ الحاويات في ساعات محدوده
هـ – العبارات : وهذا النوع  يعتبر صغيرا بالنسبة لبقيه الانواع حيث لا تتجاوز حمولتها عن 4500 طن وتستعمل بين الموانئ القريبه من بعضها وذلك لنقل الركاب والسيارات والبضائع وكذلك عربات القطارات و تختلف كل منها عن الآخر حيث أن هناك عدة أنواع منها عبارات الدحرجة وهذه مخصصه لنقل الركاب و السيارات وعبارات نقل عربات السكك الحديديه.

يتبع ٤




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *