Search

إيطاليا تعزل 16 مليون شخص بعد تزايد وفيات كورونا

ميلانو  – سويفت نيوز:

فرضت إيطاليا إغلاقا فعليا لكثير من شمال البلاد الثري بما في ذلك العاصمة المالية ميلانو وذلك في محاولة مضنية جديدة لاحتواء تفشي فيروس كورونا الذي قفز معدل الوفيات به بشدة أمس الأحد.

وستؤثر القيود غير المسبوقة التي تستهدف الحد من التجمعات وتقيد التنقلات على نحو 16 مليون شخص ويستمر العمل به حتى الثالث من أبريل.

ووقع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي على الإجراءات الجديدة .

وتتضمن الإجراءات الجديدة بأن الناس يجب أن يتجنبوا دخول لومبارديا، أكثر المناطق الإيطالية ثراء، أو الخروج منها وكذلك 14 مقاطعة في أربع مناطق أخرى بما في ذلك مدن البندقية ومودينا وبارما وبياتشنسا وريدجيو إميليا وريميني.

ولن يُسمح لأحد بالحركة من أو إلى مناطق العزل أو داخلها إلا لأسباب مؤكدة لها علاقة بالعمل أو في حالة الطوارئ أو لأسباب صحية. وتم إلغاء عطلات العاملين في القطاع الصحي، وفقا لوكالة رويترز.

وقال كونتي “نحن نواجه حالة طوارئ وطنية. اخترنا من البداية مسار الحقيقة والشفافية والآن نتحرك بوضوح وشجاعة وحسم وتصميم”.

وأضاف في مؤتمر صحفي تمت الدعوة إليه في الساعات الأولى من الأحد “يتعين علينا وقف انتشار الفيروس وتجنب تكدس مستشفياتنا”.

وحتى الآن أضيرت إيطاليا من الأزمة أكثر من غيرها في أوروبا وتبين ذلك بوضوح شديد أحدث الأرقام اليوم. فقد قفز عدد حالات الإصابة بنسبة 25 في المئة خلال فترة أربع وعشرين ساعة ليصل إلى 7375 حالة بينما زادت الوفيات بنسبة 57 في المئة إلى 366. وهذه هي أكبر زيادة على الجانبين منذ ظهور المرض في البلاد يوم 21 فبراير .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *