الدكتور السديس: ما تقوم به الدولة من إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا يثبت للعالم مدى حرصها على الحرمين الشريفين وقاصديهما

مكة المكرمة – واس:
أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أن إغلاق الحرمين الشريفين بعد انتهاء صلاة العشاء بساعة وإعادة فتحهما قبل صلاة الفجر بساعة يأتي استكمالاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تقوم بها المملكة لمنع انتشار فيروس “كورونا المستجد covid-19″، ولإبقاء بيئة الحرمين الشريفين مثالية نموذجية خالية من الأمراض والأوبئة، لافتاً الانتباه إلى أن هذا القرار يجسد بجلاء حرص القيادة الرشيدة على صحة وسلامة ضيوف الرحمن.
وبين معاليه أن الإجراءات الاحترازية شملت منع الاعتكاف أو الافتراش، أو إدخال الأطعمة والمشروبات إلى الحرمين الشريفين، وإغلاق مشارب زمزم، ومثل ذلك فقد تضمنت الإجراءات الاحترازية إغلاق المسجد القديم من الحرم النبوي الشريف.
وأوضح أن هذه الإجراءات تقتبس ضياءها من قواعد الشريعة الغراء، بضرورة حفظ النفس والبدن وسد الذرائع وتَوَقِي الأمراض والأوبئة.
وذكر معاليه أن الرئاسة بكامل طاقمها على أهبة الاستعداد وتبذل أقصى الجهود لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين بما يمكنهم بإذن الله من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة، مشيداً بتعاون مختلف الجهات المعنية ذات العلاقة الأمنية أو الحكومية أو الأهلية، منوهاً بسرعة التجاوب والتفاني المطلق تحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر حفظهم الله.
ورفع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – حفظهما الله – على ما يولونه للحرمين الشريفين من عناية واهتمام ومتابعة كريمة وتوجيهات سديدة جعلها الله في موازين حسناتهما، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ على بلادنا الغالية أمنها وأمانها واستقرارها وأن يجنبنا الأمراض والأوبئة إنه سميع مجيب.

شاهد أيضاً

وزارة الحج والعمرة تفتح باب التسجيل لموسم حج 1441 هجرية

الرياض – واس: أوضحت وزارة الحج والعمرة أن المعايير الصحية ستكون هي المحدد الرئيس لاختيار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *