Search

القادسية.. من جرف إلى دحديرة!!

*بقلم – د. عبدالعزيز السلمان:

عندما تشاهد حال نادي القادسية في السنوات الماضية فأنك تعود بالذاكرة لتترحم على أيام قادسية أبطال آسيا فذلك الفريق المرصع بالنجوم سطر ملاحم كبيرة جيرها التاريخ ليصل لزعامة الاسيوية جعلت من القادسية ركن اساسي في الدوري السعودي وتوقع الجميع أن يكون الفريق رقماً صعباً، الا ان حال بنوقادس في كل موسم هو الصراع على البقاء والهروب من شبح الهبوط وان أقصى طموح للقادسية هو الفوز على الغريم التقليدي نادي الاتفاق وبعدها لايهم مايحدث، حتى وقع الفريق في مصيدة الهبوط أكثر من مرة وربما هذه المرة يصعب على أبناء الخبر العودة لشراسة وندية دوري الاولى، أمكانيات بنوقادس المادية أفضل من أندية كثيرة بدوري المحترفين ويمتلك رجال أعمال يتمناهم أي نادي.

كما ان القادسية منجم للاعبين كبار هجروا النادي يتقدمهم الهداف ياسر القحطاني وياسر الشهراني و الودعاني وكريري والغامدي وغيرهم الكثير، هذا الأمر يثير استغراب كبير في الاوساط الرياضية لهذا النادي الذي يمتلك الأموال ويفرخ لاعبين كبار فلماذا لم يستطع الحفاظ على مكانته بين الكبار بل انه انحدر بشكل مخيف جدا، العلة جلية وواضحة فأبناء النادي لايؤخذ برأيهم ولا مشورتهم لتنفرد الادارات بأرائها حساب النادي وتاريخه، الادارات التي تعاقبت على النادي منذ ذلك الوقت وحتى الآن كان همها الوحيد هو بيع نجوم الفريق بمبالغ طائلة دون تعويضهم بلاعبين يحافظون على مكانة الفريق ويسدون النقص ، فمن المسؤول عن التفريط بهؤلاء النجوم برغم توفر الأموال.

ومن اهم اسباب الانحدار عدم اشراك اللاعبين القدامى وبخاصة المحنكين منهم في الاستشارة في الأمور الفنية التي أصبحت سيئة جدا حتى أصبح الفريق حقل تجارب لبعض المدربين بتغيير ٤ مدربين في موسم واحد، هذا يدل على عدم حنكة وتخبط لدى الادارات التي تولت زمام الأمور وانها لاتسمع الا صوتها مما سبب انقسامات وشرخ كبير أدى إلى أن ينحدر النادي شيئاً فشيئاً من الجرف حتى وقع في الدحديرة التي من الصعب الخروج منها ان لم يتم الاستعانه بالخبرات الادارية والفنية الرياضية من اللاعبين السابقين والأخذ برأيهم والتي هي سر اخفاق القادسية فيما مضى.

فإلى متى تأتي إدارات وتذهب أخرى و لاتقدم مايتوازى مع مكانه الفريق؟ فيا رجالات الخبر عليكم بإعادة النظر بالاوضاع الحالية اذا ما رغبتم بانتشال الفريق مما هو فيه، فلا نستغرب ان يأتي يوم نجد الفريق في دوري الثانية ولا مستحيل في ذلك فأندية كبيرة في الاولى مثل هجر و النجمة والعربي وغيرهم لم نتخيل يوم ان يكونوا في هذا المكان الا ان مايحدث هو نتيجة للتراخي الإداري وعدم تقديم مايجب للحفاظ على مكانه بنوقادس وانتشاله من الدحديرة.

همسة في اذن القدساوية.. لك الله يابنوقادس بعد أن كنت بطل آسيا أصبحت في دوري المظاليم.

*استاذ الإدارة وعلم النفس الرياضي بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *