Search

“مكة الذكية” تحقق أهداف ٥ جهات حكومية لرؤية المملكة ٢٠٣٠

مكة المكرمة – واس:

عقد مساء اليوم في الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لقاءً تعريفيًا لمشروع مدينة مكة الذكية للأغذية ، بحضور مدير عام التخطيط والميزانية ومساعد الأمين لتنمية الاستثمارات بأمانة العاصمة المقدسة المهندس نزار شيبي وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومي ورجال الأعمال.
ويحقق مشروع مدينة مكة الذكية للأغذية أهداف خمسة جهات حكومية متمثلة في كل من وزارة الحج والعمرة ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية علاوة على مبادرات إمارة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة ، إضافة الى الغرفة التجارية الصناعية بمكة، من خلال دعم المشاريع الرائدة وتطويرها لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ التي تسعى جميع الجهات إلى ترجمتها وتنفيذها في فترة زمنية وجيزة.
وأكد مدير عام التخطيط والميزانية بأمانة العاصمة المقدسة ونائب مساعد الأمين لتنمية الاستثمارات نزار شيبي أن مكة لديها الجاهزية الأولى في تحقيق احدى مبادرات التحول البلدي المنبثق من برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية ٢٠٣٠ ، التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية ضمن منظومة تطبيق مفاهيم المدن الذكية، وذلك من خلال إنشاء أول مدينة ذكية على مستوى الشرق الأوسط فيها وفق مواصفات عالمية وتقنيات حديثة.

وقال شيبي : تسهم الأمانة في تشجيع المستثمرين على تنفيذ المشروعات الاستثمارية بعد اجراء الدراسات المتعلقة بتنمية الاستثمارات البلدية في ضوء خطط التنمية ودراسة الجدوى الاقتصادية للمشروعات الاستثمارية وتأثيرها على الحركة الاقتصادية للعاصمة المقدسة.
الجدير بالذكر أن مدينة مكة الذكية للأغذية تضم ١١ مكونًا شاملًا لجميع مفاهيم المدن الذكية من خلال نقل أسواق الدواجن والخضار والفاكهة وسوق السمك من مقرها الحالي الكعكية إلى ٩ صالات مجهزة بالتقنيات الحديثة، كما تضم مطاعم ذات مستويات مختلفة لتناسب مرتاديها ومجمع تجاري متعدد الخدمات وصالات مخصصه لإدارة تجارة الجملة وتغذية السوق منها.
ويتيح المشروع اكاديمية للطهي ومعهد للتدريب الهندسي ضمن نطاق الفعاليات، علاوة على استحداث منطقة ترفيهية لمرتادي المدينة تعنى بإنشاء مقاهي وشقق فندقية وقاعات عرض واحتفالات إضافة الى تصميم محطات حديثة لاستقبال الحجاج والمعتمرين المسجلين في برنامج مزارات الحج والعمرة وتستهدف تلك المحطات الاسر المنتجة لتقوم بعرض المنتجات المحلية لضيوف الرحمن.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *