الشرقية.. تستعد لموسم “صيد الروبيان” وسط تفاؤل بمحصول وفير

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الخبر

22أنهى صيادو الروبيان في مراكب الصيد في الدمام والجبيل والقطيف الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بموسم صيد الروبيان الذي يبدأ الجمعة المقبل المصادف للأول من شهر أغسطس، ويستمر نحو ستة أشهر، وتوقع الصيادون الحصول على صيد وفير، وبخاصة في الجولة الأولى، بيد أن كل التوقعات الايجابية التي تجلب أرباحا اقتصادية رهن لعملية الصيد الفعلية على أرض الواقع.

وأنفق الصيادون أموالا في التجهيزات الخاصة بالصيد، إذ أن الصياد الذي لا يملك بنية تحتية للموسم يحتاج لنحو 40 ألف ريال للتجهيزات الخاصة بموسم الصيد، فيما ينفق من يملكها نحو 10 آلاف ريال، وأفاد الصيادون بأن أسعار الاستعدادات تتفاوت من صياد إلى آخر، وأشاروا إلى أن الصيد في جولته الأولى يتركز في المناطق القريبة، ويعد الأسبوع الأول من الصيد مؤشرا على الموسم، وبخاصة أنه يكون في المناطق القريبة من سواحل المنطقة الشرقية، وتشير الإحصاءات إلى أن نحو 600 قارب ستتحرك للصيد انطلاقا من مرافئ المنطقة الشرقية في كل من الدمام، سيهات، دارين، الجبيل، بيد أن بعض القوارب الكبيرة تستغرق أياما عدة حتى تعود محملة بصيدها.

وأبان صيادون بأن الموسم يعد هدفا أساسيا للصياد، وبخاصة أنه يمكنه من تسديد أقساط مترتبة على معظم الصيادين تقدر بنحو 60 ألف ريال في العام، ما يفسر الاهتمام الكبير بصيد الروبيان بدلا من السمك في الموسم، وشهد الموسم الماضي صدمة في الجولة الأولى التي كان الصيد فيها منخفضا، ووصل لدى بعض الصيادين لنحو 40%، ما حقق ارتفاع الأسعار في السوق المركزية في محافظة القطيف، وتوقعوا بأن يكون سعر الصندوق بحجم 30 كيلو غرام في الموسم الحالي ببين 400 – 500 ريال للحجم الصغير، واسعار الاحجام الوسط بين 600 – 800 ريال للصندوق، والكبير يبدأ من 1100 طيلة أيام الموسم.

وقال صائد الروبيان محمد الحجيري: “إن عملية التجهيز تحتاج لمبالغ إن لم تكن مجهزة نهائيا”، مقدرا ذلك بنحو 40000 ريال، وتابع “إن المراكب المجهزة بالأدوات الأساسية تحتاج في الحد الأدنى نحو 10000 ريال، ويحتاج الصياد إلى رافعة بقيمة 9000 ريال، وماكينة تتراوح بين 11- 15 ألف ريال، وعجلات لسحب الحبال بين 250 – 550 ريالا للعجلة الواحد، والشباك بين 360 – 380، واكياس الغزل بقيمة 475 ريالا، ومستلزمات أخرى تسهم في حفظ الروبيان وجعل الموسم صيدا وفيرا”، مشيرا إلى أن التقشف في توفير الأدوات المطلوبة لا يفيد عملية الصيد التي تحتاج لعناية خاصة لناحية حفظ الصيد أو أثناء ممارسته بأدوات تؤهل الصياد من تحقيق صيد وفير، وبالتالي دخل اقتصادي عالي في الموسم.

يشار إلى أن مركز ابحاث الثروة السمكية بالمنطقة الشرقية يستقبل جميع الطلبات طوال فترة الموسم، كما يمكن للصيادين بتغيير رخصة الصيد من من الاسماك الى الروبيان والعكس أثناء الموسم، كما أن المركز لا يضع اشتراطات في عملية اصدار رخص الصيد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy