موردو «الأرز» يتأهبون لضخ 60 ألف طن.. و600 مليون ريال حجم إيرادات «زكاة الفطر» المتوقعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الدمام

25قدّر اقتصادي حجم إيرادات الأرز والدقيق المتوقعة لزكاة عيد الفطر المبارك ب600 مليون ريال.

ووسط تأهب الأسر السعودية لضخ ما يربو على 60 ألف طن في غضون ال48 ساعة المقبلة، قال الاقتصادي أن سلعتي “الأرز والدقيق” هما الأكثر تداولاً وطلباً من قبل الأسر.

ومع بدء العد التنازلي لحلول عيد الفطر المبارك، لفت الاقتصادي عصام خليفة إلى أن متوسط إنفاق الفرد الواحد على زكاة الفطر يقدر ب25 ريالاً، لكنه قال إن تسعيرة المنتج تعتمد على الصنف، مرجعاً أسباب تفاوت تسعيرة منتجات “زكاة الفطر” إلى تعدد الأصناف وتقييم جودة المنتج.

ونبه خليفة وهو يتحدث ل”الرياض” من نشوء عمليات التدوير التي يعمد إليها موزعون محليون مستثمرون في مجال مبيعات الأرز والدقيق، مضيفاً “يلجأ مستثمرون إلى بيع المنتج الواحد عدة مرات، وذلك من خلال شراء المنتج بأسعار منخفضة جداً من قبل الأسر التي تستجدي زكاة الفطر أمام بوابات الأسواق ومراكز التموين لتتم إعادة شراء المنتج ومن ثم البيع مرة أخرى وفقاً للتسعيرة المتداولة في السوق”، مشيرا في الوقت ذاته إلى إن المبلغ المفترض تقديمه عبر الزكاة يشمل 26 مليون سعودي ومقيم.

إلى ذلك بدأت الأسواق الكبرى ومراكز التموين العاملة في أسواق الرياض أمس في فتح مخازنها لتوفير كميات كبيرة من منتجات الأرز استعدادا لحجم الطلب الذي ستشهده بدءا من اليوم.

والواجب في زكاة الفطر وفقاً لفتاوى شرعية صاع من أرز أو قمح أو شعير ونحو ذلك مما يعتبر قوتاً يتقوت به، والصاع يساوي 2,5 كغم تقريبا وهذا المقدار يؤدى من الحنطة أو التمر أو الزبيب أو الرز أو الطحين أو الشعير ويجوز إخراج قيمة ذلك نقداً.

وتجب زكاة الفطر بغروب الشمس من آخر يوم من شهر رمضان، ومن السنة إخراجها يوم عيد الفطر قبل صلاة العيد، ويجوز تعجيل إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين وفقاً لما فعله بعض الصحابة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy