جمعية البر بجدة.. مبادرات إنسانية تلامس احتياجات الأيتام والمحتاجين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

جدة – سويفت نيوز:

 _د___ث___ز_د__ _à_د____ _ذ__ _à_ص_à_» _ذ_ز___ش_èتضطلع جمعية البر بجدة منذ تأسيسها بأدوار تنموية في مجتمع جدة التي تعمل به ومن أجله عبر تقديم العديد من الخدمات والمساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية والإنسانية للفئات المختلفة بما يضمن لها مواصلة ريادتها في العمل الخيري والتطوعي بجودة عالية ومستوى عالمي، وتحقيق الدور الريادي المنوط بها وتعزيز الشراكة مع القطاعات الحكومية والأهلية والخيرية المختلفة.

وسعياً منها لتحقيق أهدافها والارتقاء بالمستفيدين من خدماتها أطلقت الجمعية حملتها الإعلامية التسويقية الرمضانية والتي تستهدف دعم مشاريعها وبرامجها والتي تشمل إيواء الأطفال، وكفالة الأيتام، والحقيبة المدرسية، وكفالة الأسر، والرعاية الصحية، وزكاة الفطر، وكسوة العيد.

وأوضح الأستاذ مازن محمد بترجي رئيس مجلس إدارة الجمعية بأن الجمعية تمد يد العون لآلاف المستفيدين من مختلف برامجها ومشاريعها الخيرية في الوقت الذي يسعى فيه جميع منسوبيها لتحقيق الانجازات والنجاحات المتتالية كل عام، مشيراً إلى أن الجمعية تسعى لتحقيق أهدافها والارتقاء بالمستفيدين من خدماتها، ومواصلة ريادتها في العمل الخيري والتطوعي بجودة عالية ومستوى عالمي، وتطمح لتحقيق الدور الريادي المنوط بها إلى جانب تعزيز شراكة الجمعية مع القطاعات الحكومية والأهلية والخيرية المختلفة.

وأضاف بترجي بأن مسيرة الجمعية وريادتها في تحقيق الإنجازات والريادة في مشاريعها وبرامجها الخيرية منذ تأسيسها في أواخر العام 1402 هجري حيث تواصل مسيرتها بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافها من خلال تقديم _à_é__ _ش_à___è_ر _د___ذ__ _ذ_ش___»_ر

الخدمات العينية والنقدية للمستفيدين وأصحاب الظروف الخاصة وسعيها المتواصل لملامسة اهتمامات شرائح المجتمع وفئاته المختلفة.

وبيّن بترجي بأن الجمعية ضمن أهدافها النبيلة ركزت على رعاية الأيتام عبر دورها الإيوائية دار الزهراء ودار الفتيان وشقق رجال المستقبل، وتوليهم جل اهتمامها وتتعامل معهم على أنهم أمانة يجب المحافظة عليها ودرء أي خطر قد يحيط بهم، كما ترعى آلاف الأيتام الذي يقيمون مع ذويهم تقدم لهم الجمعية كفالة تشمل المصاريف المعيشية والتعليمية والصحية، كما تقوم الجمعية عبر برنامج كفالة برعاية آلاف الأسر، في الوقت الذي تتسلم فيه الأسر مساعدات عينية كل ثلاثة أشهر.

وأضاف بأن الجمعية تبذل جهوداً في مجال إيواء الأطفال المتسولين عبر مركز مخصص لذلك تواصل من خلاله تنفيذ جملة من البرامج لنزلائه من بينها حلقات تحفيظ القرآن الكريم وتنفيذ برامج رياضية وثقافية وترفيهية وتدريبية إلى جانب استضافة العلماء والدعاة وتعليم النزيلات على وجه الخصوص على الخياطة والتطريز، واحتضن المركز آلاف الأطفال تم إعادة نسبة كبيرة منه إلى أوطانهم وتسليم آخرين لذويهم.

وحول الرعاية الصحية أوضح بترجي بأن الجمعية خدماتها لمرضى الغسيل الكلوي عبر 3 مراكز وهي مركز الكلى بالكندرة، ومركز الكلى بالشرفية، ومركز عبدالكريم بكر الطبي، فضلاً عن تقديم مختلف الخدمات في تخصصات الباطنية والجراحة العامة والنساء والولادة والأطفال والأسنان والطب العام والطوارئ والعيون والعظام والأنف والأذن والحنجرة والأمراض العصبية والنفسية والجلدية والسكري فضلاً عن المختبر والأشعة التلفزيونية والصيدلية عبر مجمع العيادات الطبي بالكندرة ويستفيد منها كل عام آلاف المرضى.

واستطرد بأن الجمعية افتتحت عشرة مكاتب منتشرة في أحياء مدينة جدة والمحافظات التابعة لها تقدم عبرها الخدمات والمساعدات المختلفة للأسر والأيتام، كما حرصت على الاستثمار والأوقاف عبر مشروع ديار البر الخيرية لتمكين فاعلي الخيري بالتبرع بديار استثمارية ووقف ريعها لصالح المستفيدين إما بتأجيرها ووضع مبلغها في حساب الجمعية أو بإسكانهم فيها مقابل مبالغ رمزية لتغطية نفقات الصيانة.

وأبان بترجي بأن الجمعية أنشئت مستودع البر الخيري الذي يستقبل التبرعات العينية من المحسنين والمتبرعين والمصانع المحلية والشركات المنتجة للمواد الغذائية والاستهلاكية وأدوات النظافة والعناية الشخصية بهدف فرزها وتعبئتها وصرفها للمحتاجين بقوائم الجمعية.

واستعرض بترجي دور الجمعية في مساعدة الأسر الفقيرة من خلال دعمها المادي والمعنوي للقيام بمشاريع انتاجية صغيرة الحجم فقد أطلقت برنامج خاص للأسر المنتجة تقدم عبره قروض ميسرة تساعد الأسر على إقامة مشاريع تجارية متناهية الصغر تساهم في زيادة دخلهم واكتفائهم ذاتياً فضلاً عن رفع المستوى المعيشي للأسر في النواحي الاقتصادية والتعليمية والصحية وإكسابهم مهارات فنية وحرفية، واستعرض مشاريع الجمعية موسمية ومن أبرزها مشروع إفطار صائم، ومشروع زكاة الفطر، إضافة لمشروع كسوة العيد الذي يهدف لإدخال السرور على قلوب أبناء الأسر الفقيرة والأيتام فضلاً عن مشروع سقيا وإطعام حاج في المشاعر المقدسة، إضافة لمشروع الأضاحي الذي يقوم بتوزيع الذبائح على الأسر الفقيرة، في الوقت الذي تستقبل فيه الجمعية اللحوم طوال العام عبر مشروع صدقة اللحم، إلى جانب الفعاليات والمناسبات السنوية مثل ماراثون الجري السنوي وبطولة الاسكواش الخيرية، إضافة للمشاركة في مهرجان اليوم العربي لليتيم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy