زواج طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري ووزيرة الاستثمار السابقة يثير الجدل في مصر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

القاهرة-سويفت نيوز:
DDrQ7iw
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أول صورة تثبت زواج طارق عامر محافظ البنك المركزى، وداليا خورشيد، وزيرة الاستثمار السابقة.ويظهر فى الصورة التى يتداولها أصدقاء طارق عامر وداليا خورشيد على جروبات “واتس أب”، محافظ البنك المركزى ويده فى يد مأذون، فى وجود داليا خورشيد وأسرتها.
وكان زواج طارق عامر من داليا خورشيد قد أثار جدلا واسعا خلال الساعات القليلة الماضية ، ووصل الأمر إلى مطالبة الإعلامي محمد الغيطي بمحاكمة عامر و خورشيد ، مؤكدا أن علاقتهما العاطفية أدت لاتخاذ العديد من القرارات التي أفسدت مجال الإستثمار .
وذكرت صحيفة اليوم السابع أن القصة بدأت فى أكتوبر الماضى خلال مشاركتهما فى المؤتمر الوطنى الأول للشباب بشرم الشيخ، حيث التقطت الكاميرات همساً وضحكاً بين الاثنين وتبادل للنظرات، وبعد عودتهما للقاهرة طاردتهما شائعة الحب والزواج، لكن النفى كان سريعاً وحاسما من الاثنين.
صمتت الشائعات قليلاً، بعد نفى الأمر من قبل محافظ البنك المركزى والوزيرة السابقة، ثم عادت مرة أخرى بشكل أكبر، فخرج المقربون من طارق عامر وداليا خورشيد ليؤكدوا أن ما يجمعهما علاقة عمل عادية بين اثنين يشتركان فى إدارة ملفات مهمة ومرتبطة بالوضع الاقتصادى المصرى، ومن 43018-زواج-طارق-عامر-وداليا-خورشيد-(1)الطبيعى أن يلتقيا ويتحادثا، لكن فكرة الزواج ليست واردة، وربما حاول هؤلاء المقربون فرض قدر من السرية على الحب الظاهر والواضح بين محافظ البنك المركزى والوزيرة، خشية الحرج السياسى ،
 ورغم أن القوانين لا تمنعهما من الزواج حتى فى ظل وجودهما فى منصبيهما، إلا أنهما فضلا نفى أى كلام عن الارتباط حتى لا يفتحا مجالا للقيل والقال، خاصة فى ظل انشغال البلاد فى تطبيق الإجراءات الاقتصادية الصارمة لتصحيح مسار الاقتصاد المصرى .
بعد خروج الوزيرة داليا خورشيد من حكومة المهندس شريف إسماعيل فى التعديل الوزارى الأخير عاد السؤال مرة أخرى، “هل يتزوجا؟”، فالحرج السياسى زال، ومن حق الاثنين أن يعلنا قصة حبهما للجميع ويتمِمَا إجراءات الزواج، لكن يبدو أنه كان للحبيبين رأى آخر، وهو تأجيل أى حديث إلى وقت آخر، حينما تتهيأ الظروف للزواج ووقتها يتم إعلانه للجميع.
ويبدو أن هذه اللحظة قد أتى موعدها، وأراد القدر أن تتوج قصة الحب الرومانسية هذه بالزواج ، وأن قصة الحب بينهما لم تكن أبداً شائعة، وإنما اختار أصحابها التوقيت المناسب لإعلانها، ليدخل طارق عامر وداليا خورشيد عش الزوجية السعيد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy