وكالة «غوث وتشغيل اللاجئين» تثمّن دعم خادم الحرمين لفلسطين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الخبر

7

ثمّن المفوض العام الجديد لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أنوروا) بيير كرينبول، دعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، للشعب الفلسطيني، وأعرب – بحسب وكالة الأنباء السعودية – عن شكره وزير الداخلية المشرف العام على حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة الأمير محمد بن نايف، على ما قدمته المملكة قيادة وشعباً من برامج ومشاريع إغاثية، أسهمت في التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين داخل فلسطين، والنازحين منهم في دول الجوار عبر اللجان والحملات الإغاثية السعودية.

إلى ذلك، وقّعت حملة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإغاثة الشعب الفلسطيني، بغزة أمس (الإثنين) اتفاق تعاون مشترك مع الوكالة، لتأمين سلال غذائية رمضانية وتوزيعها على الأسر الفلسطينية الفقيرة في قطاع غزة بمبلغ مليونين و25 ألف ريال.

ويأتي تنفيذ مشروع السلال الرمضانية للفقراء في قطاع غزة ضمن منظومة البرامج الإنسانية التي تنفذها حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة، لتوفير المساعدات الإغاثية بمختلف أنواعها للأسر الفلسطينية، إسهاماً منها في التخفيف من الآثار السلبية الناجمة عن تفاقم الفقر وانعدام الأمن الغذائي الذي يعيشه عدد كبير من سكان قطاع غزة، في إطار التعاون المشترك بين حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني بقطاع غزة ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أنوروا)، لتغطية حاجة أكثر من 23 ألف مستفيد من الأسر الفلسطينية المحتاجة في القطاع.

وتحوي السلال مختلف الأصناف الغذائية الرمضانية التي يتم تأمينها وتوزيعها على الأسر الفلسطينية الفقيرة في قطاع غزة بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.

يذكر أن حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني بغزة واللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني، تمكنت بمتابعة مباشرة من مشرفها العام وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، من تنفيذ برامجها ومشاريعها الإغاثية التي أسهمت في تخفيف جزء من معاناة المتضررين وتلمس حاجات الأسر المتضررة من الفقراء والأرامل والأيتام والمرضى، وغيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني من خلال البرامج الغذائية والإغاثية والإيوائية والطبية والاجتماعية التعليمية والتنموية والإسكانية بكلفة إجمالية تجاوزت بليون ومائتي مليون ريال سعودي، أسهمت في تخفيف جزء من معاناة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.

الملك عبدالله وولي العهد يتلقيان تهنئة من ملك المغرب

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، اتصالاً هاتفياً مساء أول من أمس (الأحد) من عاهل المغرب الملك محمد السادس، الذي هنأ الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بحلول شهر رمضان المبارك.

وأعرب خادم الحرمين الشريفين، عن تهنئته للملك محمد السادس، بالشهر الفضيل، معبراً عن شكره لملك المغرب على مشاعره، سائلاً المولى القدير أن يجعلها مناسبة خير ونماء ورخاء على الجميع.

إلى ذلك، أجرى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، اتصالاً هاتفياً أول من أمس بملك المغرب الملك محمد السادس، هنأه خلاله بحلول شهر رمضان المبارك، داعياً الله أن يوفق الجميع لصيام رمضان وقيامه ويتقبل سبحانه صالح الأعمال، فيما هنأ ملك المغرب ولي العهد بهذه المناسبة، معبراً عن شكره وتقديره للأمير سلمان بن عبدالعزيز،على مشاعره الصادقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy