بكاء نيمار «ما يوقف»

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الخبر

1لم يعد مشهد دموع البرازيلي نيمار وبكاؤه في المباريات أمرا غريبا، إذ واصل ذرف الدموع في مونديال البرازيل لطريقة أثارت التساؤلات والاستغراب، وظهر الفتى الذهبي للبرازيل وبرشلونة عبر وسائل الإعلام مبررا ذلك بأنها مشاعر تدفق تلقائيا وفق الأحداث، وهو كما يقول لا يكترث بأي انتقادات بهذا الشأن.وتحدث النجم البرازيلي عن اللحظات العصيبة في مرحلة ركلات الترجيح في المباراة الماضية للسامبا أمام تشيلي، ونشرت شبكة غول الرياضية العالمية تصريحات اللاعب الذي بدا منهاراً ومحطم الأعصاب وراح يبكي بعد نهاية المباراة وتأهل البرازيل إلى الدور ربع النهائي. وقال لقد كانت لحظات صعبة جدا، كان لويز الأكثر هدوءا وسدد ركلة الجزاء الأولى، ثم أضعنا كرات هامة وحين كان دوري شعرت أنني مشيت عدة كيلومترات. على صعيد آخر كشفت صحيفة «غلوبو» البرازيلية فإن نسبة غياب نيمار أمام كولومبيا تصل إلى 80 % حيث إنه سيخضع لفترة علاج مكثف في الأيام الأربعة المقبلة، إلا أن ذلك لن يكون كافيا فمشاركته في المباراة المقبلة قد تفقد المنتخب جهود نجمه الأول في نصف النهائي في حال نجح بالفوز في ربع النهائي. وكان قد تعرض لإصابة في الدقائق الأولى من مباراة البرازيل وتشيلي مكملاً المباراة وهو يعاني من إصابة في ركبته اليسرى.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy