فيزا تنظم حملة لتوعية المستهلكين في السعودية ضد الإحتيال

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الرياض- سويفت نيوز:

vbm_blugrad01أعلنت فيزا، إحدى أكبر شبكات الدفع الالكتروني في قطاع التجزئة، عن إطلاق حملة توعية لشهر كامل حول المخاطر، وهي موجّهة للمستهلكين في المملكة العربية السعودية. حملة “استخدم بطاقتك بحكمة وأمان” مصممة لالقاء الضوء على مبادرات فيزا المتعلّقة بعنصري الأمان وتجنب عمليات الاحتيال وتثقيف المستهلكين حول كيفية حماية نفسهم عند استخدام بطاقات الدفع الالكتروني في كل نقاط البيع في المتاجر وعلى شبكة الانترنت.

 تشهد المدفوعات الالكترونية نموا سريعا في المملكة العربية السعودية، وتدعم فيزا هذا التوجّه من خلال القيام بجهود تثقيفية مبنية على أسس العلامة، ومن ضمنها تلك المتعلّقة بفتح رقم تعريف مصرفي على بطاقات الحسم للمعاملات على شبكة الانترنت.

 وقال أحمد جابر، مدير فيزا في المملكة العربية السعودية: “لطالما كان عنصرا السلامة والأمان في قلب كل مبادرات فيزا، وهدف هذه الحملة هو نشر الوعي حول كيفية حماية المستهلكين لأموالهم عند استخدامهم بطاقات الدفع الالكتروني. وللحفاظ على ثقة حاملي بطاقات فيزا، سنستمرّ في العمل بشكل وثيق مع مجمتع الدفع الأوسع، من حاملي البطاقات والتجار والمؤسسات المالية ومصادر توفير الخدمات، والمشرّعين وجهات تطبيق القانون حيث نشاركهم بالمعلومات وننسّق دفاعاتنا”.

 وأضاف: “انطلاقا من الاعتماد المتنامي على المدفوعات الالكترونية في المملكة، تلتزم فيزا بتمكين عملائها بالأدوات الصحيحة لكي يتمكّنوا من استخدام بطاقاتهم من فيزا بثقة، في أي وقت وفي أي مكان. نحن واثقون أن المستهلكين سيبدأون باستخدام بطاقات الدفع بثقة أكبر عندما يدركون الاسلوب الذي تعتمده فيزا لتضمن أمان مدفوعاتهم”.

 وستلقي حملة “استخدم بطاقتك بحكمة وأمان” الضوء على معايير وإجراءات الأمان لدى فيزا ومن ضمنها الإرشادات التي تساعد الفرد على حماية أمواله من عمليات الاحتيال الأمني على شبكة الانترنت وتمرير المعاملات بأمان خلال السفر.

 وقال نيل فيرنانديز، رئيس قسم خدمات المخاطر لدى فيزا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تتناول فيزا أكثر من 89 مليار معاملة كل سنة، وانطلاقا من هذا الواقع، ندرك حجم مسؤوليتنا في حماية الأشخاص الذين يستخدمون شبكتنا. نحن نعتمد طبقات متعددة من الاجراءات الأمنية التي تعمل مجتمعة لمساعدتنا على تجنب وإدارة عمليات الاحتيال وسوف نستمرّ في تطوير وتطبيق برامج جديدة ومبتكرة لحماية حاملي بطاقات فيزا. وبفضل ابتكاراتنا التقنية والتطور الحاصل في إدارة المخاطر، تمكّنا من تخفيض نسبة عمليات الاحتيال الى معدلات تاريخية بلغت أقل من 6 سنتات لكل تعامل بمبلغ 100 دولار، في الوقت الذي نما فيه حجم التعاملات ببطاقات فيزا بشكل هائل. وبالفعل، فقد تراجع المعدل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الى أقل من 3 سنتات لكل تعامل بمبلغ 100 دولار”.

 وأضاف: “حملة التوعية حول المخاطر هي شاهد على التزامنا بتمكين حاملي البطاقات بالمعرفة اللازمة لاستخدام بطاقاتهم بفعالية أكبر، والتزامنا كذلك بتوجيه القطاع نحو نظام دفع موثوق وأكثر أمانا وتطورا”.

فيزا هي دائما سباقة في توفير الدعم وبناء علاقات قوية مع عملائها في المنطقة، مما دفعها للقيام بهذه الحملة الهادفة الى العمل بشكل وثيق مع كل المعنيين بنشاطها لاعتماد مقاربة متعددة الطبقات وبناء بيئة موثوقة وآمنة.

وتتضمن خدمات إدارة المخاطر من فيزا كلا من “التحقق من قبل فيزا” وهو نظام تحقق محمي بكلمة سر مصمم بحيث يتطلّب التأكد من هوية حامل البطاقة عند استخدام بطاقة فيزا على شبكة الانترنت، إضافة الى “السماح المتقدّم من فيزا” و”مدير إدارة المخاطر” من فيزا، وهي من الحلول التي تتيح مجتمعة حماية متكاملة من عمليات الاحتيال التي تمكّن المؤسسات المالية المصدّرة للبطاقات من رصد الاحتيال بشكل أفضل ومنعه عند نقطة حدوثه قبل أن ينتشر عالميا. كما أن “الاشارات الحيوية” وهي محرّك حيوي لا يكتفي فقط بإنذار العملاء حول اشارات السحب غير العادية من أجهزة الصرف الآلي، بل يوقف أية عمليات لاحقة تجرى على البطاقة اذا تم تخطي حدود العتبة المحددة في “الاشارات الحيوية”.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy