خبراء تكنولوجيا المعلومات يناقشون البيانات الضخمة في دبي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

دبي- سويفت نيوز:

 استضافت مدينة دبي للإنترنت، أكبر مجمع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مجموعة من خبراء قطاع تكنولوجيا المعلومات في جلسة نقاشية حول “البيانات الضخمة” ضمن فعالية التكنولوجيا الناشئة. وتأتي هذه الفعالية كجزء من “سلسلة التميّز” التي أطلقتها مدينة دبي للإنترنت.

وتحدث في الفعالية كل من نبيلة شرقاوي خبيرة استشارية في البيانات الضخمة في شركة IBM، وكيفن أشبي، مدير منتج منصة التطبيق في شركة مايكروسوفت الإمارات، وغسان الجميل رئيس حلول البيانات الضخمة في شركة أوراكل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وفادي يوسف، مؤسس ومدير عام شركة أكسل داتا سيستمز.

وأوضح ماجد السويدي، مدير عام مدينة دبي للإنترنت المعلومات. أن مدينة دبي للإنترنت ستواصل  من خلال فعاليات “سلسلة التميّز” استقطاب أهم الخبراء في قطاع تكنولوجيا المعلومات والتعرف منهم على أحدث التطورات ذات الصلة. وإنني على ثقة بأن هذه الفعالية وفرت لرواد الأعمال ولكافة الحضور رؤية معمقة حول البيانات الضخمة وطريقة الاستفادة منها والاتجاه الناشئ لتكنولوجيا المعلومات.”

وتطرق المشاركون في الفعالية إلى كافة الجوانب والمواضيع المتصلة بالبيانات الضخمة، بما فيها إيجابيات وسلبيات تكنولوجيا البيانات الضخمة المتاحة للشركات، وقيمة الأعمال المقدمة، وبنية البيانات الضخمة وقصص النجاح ذات الصلة.

من جانبه، قال غسان الجميل، رئيس حلول البيانات الضخمة في شركة أوراكل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “أصبحت البيانات الضخمة مرتبطة بشكل كبير في نمو الأعمال. وفي ظل حجم البيانات التي يتم طرحها بشكل أكبر مما هو متوقع، ظهرت حاجة ملحة إلى وجود طريقة تجعلنا نستفيد منها بأقصى قدر ممكن.”

بدوره، قال كيفن أشبي، مدير منتج منصة التطبيق في شركة مايكروسوفت في الإمارات: “وفقاً لمدينة دبي للإنترنت، فإن الشركات تقوم اليوم بوضع 85% بياناتها في صورة مصادر غير منظمة مثل الصور ومقاطع الفيديو وغيرها من الملفات الرقمية التي يتم تحميلها عبر وسائل الإعلام الاجتماعية ومواقع الإنترنت. ويتمثل التحدي الذي تواجهه الشركات بكيفية تسخير هذا الكم الهائل من المعلومات، لذلك فإن البيانات الضخمة هو حل عملي حديث قابل للترقية والتوسع يتيح للشركات التغلب على هذا التحدي. وسيكون بإمكان عملائنا التفاعل مع التحسينات الجذرية لأدوات الأعمال الذكية المألوفة مثل برامج “مايكروسوفت إكسل”، “وأوفيس365” و”باور بي آيوالتي تسهم بتسريع اعتماد تكنولوجيا البيانات الضخمة.”  

وقال فادي يوسف: “كشف بحث أجراه مركز “إم آي تي” للأعمال الرقمية بأن الشركات التي تعتمد في اتخاذ قراراتها على البيانات تزيد  فيها الإنتاجية عن غيرها من الشركات المنافسة بنسبة 5-6%.”

من جانبها قالت نبيلة شرقاوي خبيرة استشارية في البيانات الضخمة في شركة IBM: “نحن لسنا بحاجة إلى وضع صورة تخيلية حول البيانات، لكننا نريد التفاعل مع كافة أشكال البيانات في تعاملاتنا. ولا شك بأن تكنولوجيا البيانات الضخمة تتيح إدارة التكلفة بشكل فاعل وتحليل كافة البيانات الثابتة والمتنقلة.”

وأعقب النقاشات الفردية جلسة حوار نقاشية لمدة 30 دقيقة أدارها فادي يوسف، سلط من خلالها الضوء على عدد من النقاط بما فيها توضيح مفهوم وجوهر البيانات الضخمة، والاتجاه الناشئ للتكنولوجيات الجديدة، وتحليلات وتوصيات ذات صلة بالبيانات الضخمة.

وتعليقاً على مستوى الوعي باتخاذ القرارات المبنية على البيانات في منطقة الشرق الأوسط، اختتم كيفن أشبي بالقول: “قام بعض الأفراد بتجربة البيانات الضخمة لمدة طويلة وأظهرت الخطوات التي اتخذتها مختلف الشركات في منطقة الشرق الأوسط بأن هذه التكنولوجيا تتيح للمستخدمين الجدد المشاركة والاستفادة من التكنولوجيا الناشئة المتاحة لهم بطريقة سهلة وبسيطة.” 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy