الشركات التجارية تدفع 2 مليار دولار لرعاية المونديال

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

1سويفت نيوز_الخبر
تعتبر بطولة كأس العالم الحدث الرياضي الأكبر على مستوى العالم، وتتطلب هذه البطولة الكثير من التكاليف لتغطية التجهيزات والمتطلبات المختلفة لها، ومن أجل ذلك يستعين الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» بالشركات التجارية لتغطية جزء من التكاليف كرعاية لهذا الحدث الضخم. وقد حصل «FIFA» من مونديال 2010 في جنوب افريقيا على 1.4 مليار دولار من صفقات الرعاية، وقام بإنفاق أكثر من 40% منها على البطولة.

شركاء ورعاة
وفي كأس العالم 2014 تم توزيع الرعاية على مستويين من الشركات، وهما: الشركاء «Partners»، وتدفع هذه الشركات مقابل رعايتها لكأس العالم 2014 مبلغًا يتراوح من 25 إلى 50 مليون دولار في كل سنة من السنوات الأربع التي تسبق انطلاق بطولة كأس العالم، أما النوع الثاني من الرعاية فيطلق عليه اسم الرعاة «Sponsors» وتدفع هذه الشركات مقابل رعايتها لكأس العالم 2014 مبلغًا يتراوح بين 10 إلى 25 مليون دولار في كل سنة من السنوات الأربع التي تسبق انطلاق كأس العالم، ما يعني أن إيرادات «FIFA» قد تصل إلى 2 مليار دولار من صفقات الرعاية فقط، عدا إيرادات بيع التذاكر، وبيع حقوق النقل التلفزيوني التي وصلت إلى 4 مليارات دولار.

حرص على التواجد
وتحرص الشركات العالمية على التواجد في كأس العالم، نظرًا للاهتمام الكبير الذي تلقاه البطولة العالمية، ولنسبة المشاهدة العالية للمباريات والتي وصلت في المونديال الحالي إلى 3.5 مليار شخص يتابعون البطولة، أي ما يقارب من نصف عدد سكان الكرة الأرضية.
وعلى الرغم من أن الشركات لا تكشف عن نفقاتها، فإنه من المتوقع أن يكلف إعلان مدته 30 ثانية في قنوات «ESPN» الرياضية على سبيل المثال أثناء المباريات النهائية للبطولة حوالي 300 ألف دولار.

أساليب تسويقية
وتختلف أساليب الشركات الراعية للمونديال في الترويج لنفسها من خلال إعلاناتها التجارية، لكسب اهتمام شريحة أكبر من المتابعين لمباريات البطولة، فقد لجأت “ماكدونالدز” أحد رعاة المونديال في إعلاناتها لتقديم صورة جيدة وصحية أكثر حيث تركز إعلاناتها على اللياقة البدنية لمختلف الفئات العمرية (الأطفال، النساء في منتصف العمر، والمسنين). أما شركة “فيزا” أحد شركاء البطولة فقامت بدفع كل تكاليف البنية التحتية للمباريات وأنشأت 3 آلاف نقطة بيع و75 صرافا آليا. فيما تمحورت إعلانات “جونسون أند جونسون” على الرعاية الصحية للأطفال، وكيفية الاهتمام بهم للحصول على الهامهم. وقامت “كوكا كولا” الراعي الرسمي لنهائيات كأس العالم في البرازيل وشريك «FIFA» بالتعاقد مع نجوم المنتخبات المشاركة في البطولة للترويج لمنتجاتها. أما شركة “هيونداي” الكورية لصناعة السيارات أحد شركاء البطولة فقد قامت بتسليم 1021 سيارة من ضمن عائلتها من سيارات السيدان، إضافة للسيارات الرياضية متعدّدة الاستخدامات (SUV)، وعدد من سيارات نقل الركاب متوسطة الحجم، لكي يتم استخدامها بعمليات التنقّل الرسمية في المونديال.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy