كتاب السلام
جاسم
займ срочно

كوريا الجنوبية تدشن “مجمع أشباه الموصلات” لتوفير ثلاثة ملايين وظيفة

سيئول – يونهاب:

أعلن رئيس كوريا الجنوبية يون سيوك-يول امس الاثنين إن مجمع أشباه الموصلات الذي يتم بناؤه خارج سيئول، من المتوقع أن يخلق ما لا يقل عن 3 ملايين فرصة عمل على مدى السنوات العشرين المقبلة.

صرح “يون” بهذا خلال مناقشة سياسية عقدت في الحرم الجامعي للعلوم الطبيعية بجامعة سونغ كيونكوان في سوون، على بعد 30 كيلومترا جنوب العاصمة، وهي الجلسة الثالثة في سلسلة المناقشات المرتبطة بقضايا المواطنين المعيشية.

وقد تم الإعلان عن خطة “مجمع ضخم لأشباه الموصلات” العام الماضي، ويتصور إنشاء مركز لشركات الرقائق والمراكز البحثية في مدن جنوب إقليم غيونغ غي بما يشمل بيونغ تايك، وهوا سونغ، ويونغ إن وإيتشيون.

وكشفت الحكومة اليوم عن إجراءات لدعم المجمع الذي من المتوقع أن يكتمل في عام 2047 باستثمارات تبلغ 622 تريليون وون (472 مليار دولار أمريكي) من شركة سامسونغ للإلكترونيات وشركة إس كيه هاينكس وشركات أخرى. وشملت الإجراءات تقديم الإعفاءات الضريبية وبناء محطة جديدة لتوليد الطاقة تعمل بالغاز الطبيعي المسال في يونغإن.

كرتنا ثقافتنا

وقال يون: “تقديراتنا الأولية هي أن الاستثمارات التي تبلغ قيمتها 622 تريليون وون، التي بدأت بالفعل، وعلى مدى العشرين عامًا القادمة، نتوقع أن تخلق ما لا يقل عن 3 ملايين وظيفة جيدة”، مشيرًا إلى أنه على المدى القصير، سيتم استثمار 158 تريليون وون على مدى السنوات الخمس المقبلة، ما سيخلق 950 ألف فرصة عمل.

وقال: “قطاع الرقائق يضم حاليا 180 ألف وظيفة، ولكن بمجرد اكتمال المجمع، ستنتج هذه الصناعة وحدها 70 ألف وظيفة إضافية”، قبل أن يشير إلى زيادة متوقعة قدرها 200 تريليون وون في مبيعات الصناعات ذات الصلة، مثل التصميم وقطع الغيار والمواد.

وقال “يون” إن الطاقة النووية أصبحت لا غنى عنها لتوفير إمدادات مستقرة من الكهرباء ليس فقط لصناعة الرقائق ولكن أيضًا للصناعات المتطورة الأخرى، وهو ما يعارض سياسة التخلص التدريجي من الطاقة النووية التي اتبعها سلفه مون جيه-إن.

كما تعهد بتمديد الإعفاءات الضريبية على الاستثمارات في صناعة أشباه الموصلات، والتي من المقرر أن تنتهي هذا العام، ورفض الانتقادات القائلة إن الإعفاءات تمنح الأفضلية لشركات الكبيرة فقط.

وأضاف: “أعتقد أنه يتعين علينا أن نوضح مرة أخرى أن مثل هذا الحديث ليس سوى تحريض كاذب”. “إذا أدت الإعفاءات الضريبية إلى زيادة الاستثمار من قبل شركات أشباه الموصلات، فإن جميع الشركات في نفس النظام البيئي ستزيد بشكل كبير من أرباحها ووظائفها، مما يؤدي إلى زيادة في عائدات الضرائب الحكومية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy