إنطلاق التصفيات للراغبين بالتحول الى سائقي سباقات محترفين عبر أكاديمية نيسان بلاي ستايشن® GT

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

جدة سويفت نيوز:

IMG_1467 IMG_1511 ستقيم نيسان وسوني بلاي ستايشن فعاليات أكاديمية نيسان بلاي ستايشن GT لمنطقة الشرق الأوسط من جديد في دبي حيث سيحصل المشاركون على فرصة قد لا تتكرر للتحول الى سائقي سباقات محترفين.

وخلال الحدث الذي سيقام في مركز دبي العالمي للتجارة في 20 و21 يونيو، سيضع المشاركون الثمانية والعشرون ثقلهم للتأهل للمرحلة التالية. وفي 22 يونيو، ستعلن أسماء الفائزين الستّة اللذين سيسافرون الى حلبة سيلفرستون الأسطورية للمشاركة في مخيم الأكاديمية حيث سيخضعون لإختبارات قيادة إحترافية على طرقات الحلبة المعبدة لتحديد هوية الفائز بأكاديمية نيسان GT الشرق الأوسط 2014.

وكانت أكاديمية نيسان بلاي ستايشن GT قد إنطلقت في القارة الأوروبية عام 2008 ولاقت رواجاً كبيراً أدى الى إنتشارها حول العام ولتصل الى منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي حيث حققت نجاحاً كبيراً. ويمكن لأي من مالكي بلاي ستايشن مع نسخة من غران توريزمو® المشاركة في المنافسة أو الدخول عبر حضور أي من الأحداث الحية التي تقيمها أكاديمية نيسان GT في المنطقة. وخلال العام 2014، تسجل عدد كبير من المشاركين بلغ خمسة أضعاف اللذين تسجلوا للمشاركة في أكاديمية العام الماضي.

ويعتبر المشاركون الإقليميون بمثابة لاعبي بلاي ستايشن الأسرع في منطقة الشرق الأوسط وينتمون الى مختلف البلدان العربية شأن البحرين، الكويت، لبنان، عمان، قطر، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وتؤكد أكاديمية نيسان GT التي رأت النور على يدي دارين كوكس، رئيس العلامة العالمية، قسم التسويق والمبيعات ـ نيسمو، أن من يملك مواهب قيادة متقدمة في عالم الألعاب الإفتراضية يملك أيضاً الفرصة للإنتقال والمنافسة على الحلبات الحقيقية وعلى متن سيارة حقيقية قد تمكنه من الحصول على مقعد للمنافسة مع نيسان.

ويقول كوكس: “تتميز أكاديمية GT بمفهوم فريد من نوعه يتمثل بقدرتها على نقل السائقين من العالم الإفتراضي

الى العالم الحقيقي وقد حققت نجاحاً هائلاً في مختلف بقاع العالم وفي منطقة الشرق الأوسط أيضاً. وقد تمكن سلمان الخاطر الذي فاز بلقب الأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط عام 2013، من إثبات نفسه كسائق محترف على الحلبات ونحن الآن متحمسون للترحيب بمجموعة السائقين الجدد على حلبة سيلفرستون”.

ويهدف مخيم السباق الذي سيقام خلال شهر أغسطس في سيلفرستون الى إكتشاف مواهب المتأهلين للتصفيات النهائية ودعمهم بكل النصائح والتدريبات التي تؤهلهم لمنافسة أمهر السائقين المحترفين على الحلبات. وكانت أكاديمية العام الماضي قد إنتهت بفوز القطري الخاطر الذي حقق فوزه الأول في سباقات “بريتكار” 1000 كيلومتر لعام 2013. ويصف الخاطر الذي يمارس الهندسة الميكانيكية تجربته بالقول أنها غيرت حياته كلياً.

ويقول سمير شرفان، المدير الإداري لـ نيسان الشرق الأوسط: “سيتواجد كم هائل من المواهب في الحدث الذي سيقام في مركز دبي العالمي للتجارة. فسكان منطقة الشرق الأوسط مشهورون بولعهم بكل نشاطات رياضة السيارات وهذا ما يلزمنا بمساعدة هؤلاء للوصول الى عالم رياضة السيارات من خلال مفهوم فريد من نوعه لا يخلو من التسلية. وفي وقت يعتبر الكثيرون أن الوصول الى عالم السباقات والتحول الى سائقين محترفين يبدو وكأنه حلم صعب المنال، تفتح أكاديمية نيسان بلاي ستايشن الباب على مصراعيه أمام هؤلاء لتحقيق أحلامهم”.

“لطالما كان إنغماس نيسان في رياضة السيارات مدفوع بالولع وتعمل أكاديمية نيسان GT على نقل اللاعبين من العالم الإفتراضي الى العالم الحقيقي بالإعتماد على سيارات نيسان المجهزة خصيصاً لهذه الغاية حيث يمكنهم التأكيد أنهم يملكون الموهبة اللازمة ليصبحوا سائقين إحترافيين”.

“وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي لاقته أكاديمية العام الماضي، إلا أن أعداد المتقدمين للإشتراك في أكاديمية العام الجاري مذهل”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy