أماديوس: التكنولوجيا السحابية ستحدث تغييراً جذرياً في طريقة عمل المطارات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

دبي- سويفت نيوز:

تتعاظم حاجة المطارات إلى التحول نحو اعتماد الجيل التالي من النظم السحابية من أجل تحسين كفاءتها التشغيلية في سوق تنطوي على صعوبات كبيرة، وفقاً لتقرير أطلقته أماديوس اليوم تضمن وجهات نظر أكثر من 20 من كبار القادة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في قطاع المطارات لاستكشاف إمكانية تبني نظم الاستخدام المشترك المستندة إلى السحابة في المطارات.

وتعنيالضغوط المتزايدة في قطاع الأعمال من أصحاب المصلحة والمنافسين أن على المطارات استخدام موارد تكنولوجيا المعلومات بأقصى قدر من الكفاءة لكي تعمل بشكل فعال وأن تعمل بتعاون أكبر مع شركات الطيران، والبحث في الوقت ذاته عن مصادر دخل بديلة لكي تظل قادرة على المنافسة. ويشير التقرير إلى أن تحديث وتطوير النهج المتبع لأنظمة الاستخدام المشترك يمثل إحدى الطرائق للتخفيف من حدة هذه التحديات في عالم أصبح يمتلك إمكانية الوصول إلى أحدث نماذج الحوسبة السحابية.

ويمضي التقرير إلى تسليط الضوء على جهوزية القطاع اليوم لاعتماد الجيل التالي من حلول الاستخدام المشتركبغية تحقيق أعلى مستوى من الأداء التشغيلي والتجاري لهذا القطاع. غير أن بعض المطارات لا تزال لديهابعض الشكوك الناجمة عن المخاوف بشأن المرونة والخصوصية والأمن والمخاطر على الرغم من أن التقرير يشير إلى المواقف تجاه هذه القضايا آخذ بالتغير تدريجياً.

وقال مايكل إيبتسون، مدير تكنولوجيا المعلومات في مطار لندن جاتويك، والذي ساهم في وضع التقرير: أن الوضع اليوم يعتمد على تكنولوجيا عفا عنها الزمن، ولا يستفيد على نحو فعلي من القدرات الهائلة للانترنت. على كل شركات الطيران التي تستخدم نظامناCUPPS[1]أن تقوم بالتكامل محلياً في الموقع. وقد حاولت صناعة الطيران معالجة هذه المشكلة من خلال وضع معاييرCUTE[2]وCUPPS ولكن، ومن خلال القيام بذلك، يبدو أن ذلك عزز الهيكلية القائمة بدلاً من الدفع نحو تغييرها.وقد حان الوقت لاعتماد التكنولوجيا في أسرع وقت ممكن، وإحداث تحول جذري في مجال تكنولوجيا المعلومات في قطاع الطيران”.

وقال جون جارل، رئيس تكنولوجيا المطارات، أماديوس:”تزايد حاجة المطارات حول العالم للبحث عن طرائق جديدة للمنافسة وزيادة قيمة مواردها وسط تزايد الضغوط الاقتصادية. ويتمتع الجيل التالي من منصات الاستخدام المشترك المستندة إلى السحابة بالقدرة على إحداث تغيير جذري في طريقة استخدام تكنولوجيا المعلومات في المطارات. ويمكن لمزودي السحابات المخصصة خفض التكاليف على المطارات بفضل الوفورات الكبيرة، وغيرها الكثير من المزايا الأخرى التي تتيح للمطارات المرونة اللازمة لخدمة عملائها بشكل أفضل.”

وتابع: “يمكن للمنصة السحابية تحقيق وفورات في كفاءة الطاقة في المطارات بما يكفي لسيارة فولكس فاجن جولف للدوران حول الأرض 27 مرة[3] سنوياً، في حال تحول 75% من المطار التي تضم 300 محطة عمل إلى استخدام المعدات الدقيقة. ويعد هذا بالفعل تطوراً كبيراً عن أنظمة CUTE أو CUPPS التقليدية. والسؤال المطروح الآن هو ما إذا كانت المطارات على استعداد لاتخاذ هذه الخطوة الكبيرة بالتحول إلى السحابة. وهدفنا هو فتح النقاش مع قطاع المطارات”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy